أرباح "التجاري الدولي مصر" تنمو 17% لملياري جنيه

نشر في: آخر تحديث:

نمت أرباح البنك التجاري الدولي – مصر بنحو 17% خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وأرجعت مجموعة "بلتون" المالية القابضة هذا الارتفاع إلى زيادة الإيرادات التشغيلية متضمنة صافي الأرباح من الفوائد، وأرباح الرسوم والاستثمارات، إضافة إلى انخفاض مخصصات القروض بنسبة 37% على أساس سنوي.

وأوضحت "بلتون" في مذكرة بحثية، أن البنك التجاري الدولي ووفقاً لنتائج الأعمال سجل صافي ربح بنحو ملياري جنيه في الربع الأول من عام 2018.

وعلى أساس ربع سنوي، جاءت الأرباح مدعومة بارتفاع الأرباح من الرسوم التي قفزت بنسبة 22% على أساس ربع سنوي، وانخفاض المصروفات التشغيلية الأخرى التي عوضت نسبيًا هبوط صافي أرباح الفائدة والأرباح من الاستثمارات.

وتوقعت أن تكون نتائج أعمال التجاري الدولي في النصف الثاني أقوى من النصف الأول من عام 2018 مع تحسن نشاط الإقراض تدريجيا بعد انخفاض أسعار الفائدة.

ورجحت "بلتون" أن يحقق البنك أرباحاً تقدر بنحو 9.25 مليار جنيه خلال العام الجاري بنسبة نمو تتجاوز نحو 23%.

ووفقًا للتوقعات، فقد انخفض هامش فائدة البنك التجاري الدولي بنحو طفيف 10 نقاط أساسية على أساس ربع سنوي مسجلًا 480 نقطة، وذلك نتيجة انخفاض عائدات السندات، ومؤكدًا أن المستويات التي وصلت لها هوامش فائدة البنك في الربع الثالث من 2017 كانت أعلى مستويات.

وكان هامش فائدة البنك التجاري الدولي مرتفعًا في الربع الأول من 2018 بنحو 28 نقطة أساس مقارنة بالربع الأول من 2017. وحافظت آجال استحقاقات الأصول لدى التجاري الدولي على امتدادها بمتوسط إعادة تسعير للأصول 14 شهراً.

فضلًا عن ذلك، حافظ البنك على تركيزه على الودائع قصيرة الأجل ومنخفضة التكاليف، في ضوء ظروف انخفاض أسعار الفائدة، وهو ما أدى إلى اتساع إيجابي لفجوة الاستحقاق بين الأصول والودائع لتصل إلى 6.5 شهر في مارس الماضي مقابل 5 أشهر من ديسمبر 2017، ما يحد من انكماش هامش الفائدة على المدى القصير لحين استئناف عمليات الإقراض بقوة. نأخذ في الاعتبار انكماش هامش الفائدة بنحو 20 نقطة أساس في 2018.

كما يتوقع أن يعوض استمرار النمو القوي للرسوم والعمولات هذا الانكماش لهامش الفائدة.

وجاء نمو مجمل القروض أعلى من توقعاتنا، مسجلًا إجمالي نمو 5% على أساس ربع سنوي نتيجة بدء تعافي محفظة القروض بالعملة الأجنبية لدى التجاري الدولي مقارنة بانكماشها العام الماضي، وذلك وفقًا للتوقعات، حيث ارتفعت بنسبة 7% على أساس ربع سنوي. وارتفعت القروض بالعملة المحلية على غير المتوقع بنسبة 4% على أساس ربع سنوي، ما يرتفع عن الربعين الماضيين اللذين شهدا إقراضا منخفضا نظرًا لظروف ارتفاع أسعار الفائدة السائدة.

وذكرت "بلتون" أنه في حالة مواصلة محفظة القروض لدى البنك النمو بهذه الوتيرة، يمكن أن تتجاوز التوقعات للعام بأكمله، حيث تأخذ تقديراتنا في الاعتبار تحسن نمو القروض بنسبة 14% لعام 2018 مقارنة بـ 5% في عام 2017.

وتوقعت بشكل مبدئي نمو 5% للإقراض بالعملة الأجنبية في عام 2018 مقارنة بـ 11% في 2017، بالإضافة إلى زيادة 25% في الإقراض بالعملة المحلية مقارنة بـ 27% في 2017. وتفوق نمو الإقراض على الإيداع، الذي سجل 2% على أساس ربع سنوي، إلا أن الودائع بالعملة الأجنبية تخلت عن تراجعها في الربع الأول من عام 2018.