أرباح "الأهلي" الكويتي تقفز 23% خلال 9 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت مجموعة البنك الأهلي الكويتي تحقيق نمو في أرباحه الصافية بنسبة 23%، عن فترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر الماضي، حيث بلغت 27.1 مليون دينار.

وأشار البنك في بيان إلى أن الإيرادات التشغيلية وصلت إلى 126.8 مليون دينار، بزيادة 11 في المئة بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

ولفت إلى أن إجمالي موجودات المجموعة بلغ 4.6 مليار دينار، بنسبة نمو 6 في المئة بالمقارنة مع الفترة نفسها من عام 2017، في حين أن إجمالي حقوق المساهمين زادت بنحو 13.6 مليون دينار إلى 576 مليون دينار، محققاً نمواً بنسبة 2.5 في المئة.

وأفاد "الأهلي" بأن ودائع العملاء نمت لتصل إلى 3.14 مليار دينار، محققة زيادة بنسبة 7 في المئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، مبيناً أن المجموعة حافظت على مستوى الجودة النوعية للموجودات مع معدل منخفض للقروض غير المنتظمة بلغ 1.98 في المئة مع نسبة تغطية عالية للقروض غير المنتظمة وصلت إلى 349 في المئة، كما ظل معدل كفاية رأس المال قوياً عند نسبة 18.36 في المئة، في حين بلغ معدل كفاية رأسمال الشريحة الأولى نحو 17.7 في المئة.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة الأهلي طلال بهبهاني "لقد شهدت المجموعة خلال الربع الثالث أداء قوياً ونمواً بخطى ثابتة وواثقة في أماكن تواجدنا في الدول التي نعمل فيها. تؤكد هذه النتائج المالية التنفيذ الناجح لاستراتيجيتنا، ونحن في وضع أفضل مع الجودة النوعية العالية للأصول والدخل المستقر".

وفي سبتمبر الماضي، نجحت المجموعة بإصدار سندات دائمة لزيادة رأس المال من الشريحة الأولى بمبلغ 300 مليون دولار في أسواق المال الدولية، وقد تجاوز الاكتتاب فيها النسبة المطلوبة مع اهتمام منقطع النظير من المستثمرين خارج منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

كما أن هذه السندات تعتبر أول إصدار رأسمالي دولي خارج الكويت في عام 2018، وفضلا عن ذلك، فإن الاتفاقية التاريخية التي أبرمتها مجموعة الأهلي الكويتي مع مؤسسة دبي لصناعات الطيران لتمويل مشترك كانت صفقة ناجحة للغاية حيث تجاوز الاكتتاب فيها النسبة المتوقعة بمعدلات كبيرة.

وقد حافظ البنك على تصنيفاته الائتمانية القوية بالدرجة "A2" من وكالة "موديز" بالنسبة للديون غير المضمونة من الفئة الممتازة، كما حافظ على تصنيفه الائتماني بالدرجة (A+) من "فيتش" بالنسبة لتعثر المُصدر على المدى البعيد.