مصارف عالمية: علاقاتنا مع السعودية استراتيجية

نشر في: آخر تحديث:

بعد حملات مكثفة من #الإعلام_الغربي حول قضية خاشقجي دفعت العديد من المؤسسات المالية العالمية لسحب مشاركة رؤسائها التنفيذيين من #مبادرة_مستقبل_الاستثمار في الرياض، ها هو الغبار بدأ بالتلاشي، وعاد رؤساء هذه الشركات للتأكيد بأن العلاقة الاقتصادية مع السعودية أقوى وأطول أمدا من ردود الفعل السريعة التي أثارتها الحادثة.

وقال الرئيس التنفيذي لبنك JPMorgan Chase & Co. جيمي ديمون الذي كان من بين أوائل المنسحبين من المؤتمر في الرياض، إن "العلاقات التجارية مع المملكة ستستمر"، مضيفا أن البنك يعمل في #السعودية منذ أكثر من 70 عاما.

من جانبه، أعلن الرئيس التنفيذي لبنك HSBC جون فلينت أنه من الصعب التفكير في فك الارتباط مع السعودية نظراً لأهميتها لأسواق الطاقة العالمية.

وأضاف فلينت أنه يستبعد أن تشهد السعودية تأثيرًا على تدفقات #التجارة_الخارجية والاستثمار.

أما بنك STANDARD CHARTERED فأيضا أكد على أهمية السعودية لأعماله حيث أعلن المدير المالي أن البنك لا يزال يمضي قدما بالحصول على ترخيص مصرفي للعمل في المملكة مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بإدارة نشاط تجاري على المدى الطويل ولذلك فمن المهم للبنك أن تستمر هذه العملية.

تجدر الإشارة إلى أنه رغم انسحاب #كبار_التنفيذيين العالميين من مبادرة مستقبل الاستثمار الأسبوع الماضي إلا أن هذه الشركات بقيت ممثلة في المؤتمر من قبل بعض المسؤولين العاملين لديها، الأمر الذي يبرهن جاذبية السعودية وغناها ليس فقط بالنفط وإنما بالفرص الاستثمارية المتنوعة التي تصب في تحقيق رؤية 2030.