مصر تنهي آلية تحويل أموال المستثمرين الأجانب

نشر في: آخر تحديث:

قال #البنك_المركزي_المصري يوم الأربعاء إنه قرر إنهاء العمل بآلية تحويل أموال #المستثمرين_الأجانب اعتبارا من الرابع من ديسمبر/كانون الأول.

وذكر البنك في بيان أن القرار سيشمل "استثمارات الأجانب الجديدة فقط، حيث يتعين على تلك #الاستثمارات التعامل دخولا وخروجا من خلال سوق الصرف بين البنوك (الإنتربنك)".

واستقر الجنيه في نطاق 17.78-17.98 للدولار على مدى الستة أشهر الأخيرة بحسب رويترز.

وحررت مصر سعر صرف العملة بموجب #إصلاحات أقنعت صندوق النقد الدولي بإقراضها 12 مليار دولار.

ومنذ ذلك الحين، يحث صندوق النقد مصر على الإبقاء على سعر صرف عملتها مرنا، مبررا ذلك بأنه سيجعل تدفقات رؤوس الأموال الأجنبية على البلاد أكثر استقرارا في المستقبل.

لكن القاهرة حريصة على تفادي المضاربة ضد العملة وكبح التضخم. وبلغ التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في المدن 17.7 بالمئة الشهر الماضي.

وبدلا من العودة إلى التدخل المباشر، يستعين البنك المركزي بالبنوك التجارية المملوكة للدولة للمحافظة على استقرار الجنيه، حسب ما قاله عدة مصرفيين واقتصاديين لوكالة رويترز.