برامج أهالينا وفرت تمويلاً من NCB لمشاريع السيدات

"أهالينا" دعمت الأعمال الناشئة ومنحت التمويل الأصغر للأسر المنتجة بالسعودية

نشر في: آخر تحديث:

ساهمت برامج أهالينا للمسؤولية المجتمعية بالبنك الأهلي السعودي في دعم مبادرات الأعمال للسيدات لبدء مشاريعهن من خلال توفير التدريب والتمويل اللازم.

قصص ومواقف شهدت تحديات، حملت وراءها نجاحات بارزة لسيدات قررن خوض تجربة مبادرات الأعمال والحصول على التدريب والدعم والتمويل اللازم لتدشين حلم لم يكن بعيد المنال بعدما طرقن أبواب "أهالينا" التي خصص البنك لها فروعا خاصة.

روان سنبل، بدأت مشروعها بفكرة بسيطة ثم تطورت لتصبح مصممة لأعمال هدايا المناسبات وتغليفها، ومن خلال #أهالينا، استطاعت روان الحصول على دورات تدريبية للحرف والأشغال اليدوية مثل صنع المسابح وكذلك التسويق، ثم الدعم الذي مكنها من امتلاك ورشة للتصنيع ومحل لعرض منتجاتها.

قصة أخرى على طاولات الأسر المنتجة ويفوح عطرها بين أروقة البازارات، حيث اختارت هند الغيثي تصميم وابتكار العطور لتحول شغفها إلى نشاط تجاري ناجح دعمته عبر برامج أهالينا التي وفرت لها دورات التدرب لصناعة وتسويق العطور.

وقالت هند الغيثي إن حياتها العملية تغيرت بعد تنفيذ مشروعها، وكيف ساهم البنك في تحقيق حلمها من خلال برنامج "أهالينا" لرواد الأعمال في تمكين الشباب من خلال دعم ومساعدة أصحاب الأفكار المميزة في تأسيس مشروع تجاري على أسس صحيحة من خلال تدريبهم وتقديم الاستشارات.

وفي لفتة فريدة فتح #البنك_الأهلي أبوابه وخصص مكانا لبيع الأطعمة المنزلية كوجبات لموظفيه في مطعم أهالينا في مقر البنك، فبعدما تلقت السيدة نجاة تدريبا ودعما لإعداد الأطعمة وتغليفها مكنها برنامج أهالينا من تسويق منتجاتها داخل مطعم البنك.

ولم تنفصل برامج "أهالينا" عن استراتيجية البنك #الأهلي_التجاري بتعميق الهوية الوطنية في مبادراته، وهو ما تمثل في دعم الأعمال الناشئة ومشاريع "أهالينا" بتقديم التمويل الأصغر للأسر المنتجة، وهو الأول من نوعه على مستوى البنوك.