خبراء: دخول ستاندر تشارترد مؤشر على جاذبية سوق السعودية

"ستاندر تشارترد".. إضافة جديدة لتوسيع قاعدة المستثمرين في السعودية

نشر في: آخر تحديث:

قال يزيد أحمد آل الشيخ؛ مدير عام مراقبة البنوك في مؤسسة النقد العربي السعودي، إن افتتاح فرع لبنك #ستاندرد_تشارترد الذي يعد أحد البنوك الرائدة في العالم لمزاولة أعماله المصرفية في #السعودية يأتي ضمن أحد المستهدفات لتحقيق إحدى الركائز الاستراتيجية لبرنامج تطوير القطاع المالي، ويعد أحد برامج "رؤية المملكة 2030".

وأشار إلى أن الترخيص لفرع البنك يحقق قيمة مضافة للقطاع المصرفي، ودعم وتعزيز نمو القطاع الخاص من خلال تلبية الاحتياجات التمويلية وتقديم حلول مالية مبتكرة تسهم في رفع مستوى الخدمات البنكية المقدمة للعملاء، إضافة إلى إيجاد فرص وظيفية أكبر.

وقال آل الشيخ، إن هناك عددا من الطلبات لبنوك رقمية وفروع لبنوك إقليمية ودولية للترخيص لها لمزاولة أعمالها المصرفية في السعودية جار العمل على دراستها، مبينا أن سياسة منح التراخيص تتم بناء على تقييم شامل يؤخذ في الاعتبار القيمة المضافة للقطاع المصرفي وبما يسهم في دعم نمو واستقرار الاقتصاد السعودي، وفقا لما نقلته صحيفة "الاقتصادية".

ولفت آل الشيخ إلى أن مؤسسة النقد العربي السعودي مستمرة ومنفتحة حيال تلقي طلبات الترخيص لمزاولة الأعمال المصرفية في السوق المحلية، والتوجه إلى زيادة عدد البنوك والمصارف العاملة في السعودية بما يوازي تنامي حجم الاقتصاد السعودي ويتوافق مع "رؤية المملكة 2030".

ونوه آل الشيخ بأنه خلال الأعوام الثلاثة الماضية تم الترخيص لعدد من فروع البنوك الإقليمية والأجنبية لمزاولة الأعمال المصرفية في السعودية مثل بنك طوكيو ميتسوبيشي وبنك أبوظبي الأول والمصرف العراقي للتجارة، إضافة إلى الترخيص بتأسيس شركة مصرفية محلية لبنك الخليج الدولي تابعة لبنك الخليج الدولي في البحرين.

وأشار آل الشيخ إلى أن المؤسسة نشرت على موقعها الإلكتروني النسخة المحدثة من الإرشادات والمعايير الأساسية لطلب منح ترخيص مزاولة الأعمال المصرفية الصادرة استنادا إلى صلاحيات المؤسسة الواردة في نظامها، ونظام مراقبة البنوك. وبين أن المؤسسة يقع تحت إشرافها عدد من المؤسسات المالية المصرفية والتمويلية قبل هذا الترخيص عددها 27 بنكا منها 15 فرعا لبنوك أجنبية مرخصة لها لمزاولة الأعمال المصرفية في المملكة، إضافة إلى 37 شركة تمويل تقدم خدمات تمويلية للتمويل العقاري والاستهلاكي.

وحول بدء عمل نشاط البنك، لفت آل الشيخ إلى أنه سيتم البدء بالتنسيق مع البنك للعمل على استكمال المتطلبات التشغيلية والفنية وفقا للمعايير والاشتراطات، مبينا أنه وفقا لطلب البنك المقدم سيتم افتتاح فرع واحد فقط لحين استكمال إنشاء البنك.

وقال إنه من المبكر الحديث عن تاريخ التدشين، بينما بدء تشغيل عملياته المصرفية وقرار التوسع بفروع البنك يخضعان لرغبة البنك بناء على تقييم حاجته إلى التوسع من عدمها.

يعطي دخول بنك ستاندرد تشارترد إلى السعودية، مؤشراً على متانة الاقتصاد السعودي وجاذبية السوق السعودية للبنوك العالمية بحسب خبراء، إذ إن تلك البنوك تجري فحصاً للبيئة الاستثمارية والتشريعية وتقيس معدلات النمو الاقتصادي وحجم الفرص في الأسواق الجديدة، وتقرر المضي قدماً في حال توفر ما يضمن لها النمو والاستمرارية.

وكان مجلس الوزراء السعودي وافق أمس على الترخيص لبنك ستاندرد تشارترد بفتح فرع له في السعودية، وتفويض وزير المالية بالبت في أي طلب لاحق بفتح فروع أخرى للبنك في المملكة، على أن يلتزم البنك في مزاولته الأعمال المصرفية بالأنظمة واللوائح والتعليمات المعمول بها في السعودية، وأن تنسق مؤسسة النقد العربي السعودي مع البنك لاستكمال الإجراءات النظامية اللازمة لذلك.

ولبنك ستاندرد تشارترد مقر رئيس في بريطانيا ويتواجد في عدد كبير من دول العالم، ويعد من أعرق البنوك العالمية، ويتخصص في تمويل المشاريع العملاقة وأسواق الأسهم والسندات والمصرفية الاستثمارية، وله ذراع يختص بالمصرفية الفردية وتمويل الشركات والمصرفية الاستثمارية وإدارة الأصول.

وأشار خبراء إلى أن البنوك العالمية تأتي عادة بخبراتها وقدراتها الفنية والتمويلية وتطوير رأس المال البشري في الأسواق التي تدخل فيها، ويبنى ذلك على مستويات ربحية مجزية ونمو مستدام، وهو ما يتحقق في السعودية، إذ إن من أهم عوامل الجذب فيها البيئة التشريعية ورؤية 2030 بمشاريعها وتنوعها، ما شجع البنك على القدوم للسعودية.

ويسهم دخول البنك إلى السوق السعودية في إضافة قاعدة مستثمرين دوليين عبر علاقاته في مختلف أرجاء العالم، كما سيستفيد القطاع الخاص منه بالحصول على منتجات مصرفية وأدوات تمويل جديدة.

إلى ذلك، أكد أحمد الخليفي، محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، أن طلبات البنوك الأجنبية لدخول السوق السعودية تعكس تطور التشريعات، وتأتي سرعة الاستجابة لهذه الطلبات تشجيعاً لبرنامج تطوير القطاع المالي، ضمن برامج رؤية السعودية 2030.