"ترشيد قاسٍ" في دويتشه بنك قد يلغي 20 ألف وظيفة

بعد محاولة اندماج فاشلة مع منافسه كومرتس بنك

نشر في: آخر تحديث:

قالت 3 مصادر مطلعة، إن دويتشه بنك سيعقد اجتماعا لمجلسه الإشرافي في الـ7 من يوليو/تموز لمناقشة خطة إعادة هيكلة كبرى قد تسفر عن إلغاء ما يصل إلى 20 ألف وظيفة.

وأشار الرئيس التنفيذي لدويتشه بنك، كريستيان سوينج، إلى إصلاحات واسعة النطاق الشهر الماضي حين وعد المساهمين "بترشيد قاس" في البنك لإحداث نقلة نوعية به بعد محاولة اندماج فاشلة مع منافسه كومرتس بنك.

وقال مصدران إن البنك يدرس أيضا خفض عدد أعضاء مجلس الإدارة.

ووصف المصدر الثالث الخطط بأنها لم تحسم، وأن العديد من الجوانب لم يتخذ قرار بشأنها.

وامتنع دويتشه بنك عن التعقيب على التغييرات.

وقال البنك إنه يعمل على إجراءات للإسراع بخطى التحول لتحسين الربحية المستدامة. وقال: "سنبلغ المساهمين بأحدث التطورات إذا لزم الأمر وعند الضرورة".