عاجل

البث المباشر

كيف تتأثر السوق السعودية بخفض الفيدرالي لأسعار الفائدة؟

خبير: خفض الفائدة مناسب للاقتصاد السعودي الذي أخذ مساراً تصاعدياً في الـ 12 شهراً الأخيرة

المصدر: دبي - العربية.نت

تأثرت الدول التي ترتبط عملاتها بالدولار بتخفيض الفيدرالي الأميركي للفائدة الأسبوع الماضي، وانعكس ذلك بشكل أكيد على الفائدة بين البنوك المحلية في السعودية وعلى أسعار السندات في السوق الثانوية.

المصرفي المتخصص بأسواق الدين والائتمان، محمد الخنيفر، إن أسعار الفائدة تأثرت بقرار الفيدرالي حيث كسر السايبور مستوى 2.6% ولكن المتوسط للسنة 2.85% وهو أعلى من معدل السنة الماضية 2.44%.

وأشار الخنيفر إلى أن الخفض مناسب للاقتصاد السعودي الذي أخذ مسارا تصاعديا في الـ 12 شهرا الأخيرة وتزامن مع الدفعة التحفيزية للقطاع الخاص.

"نتوقع انخفاض تكاليف التمويل ما يوفر أموالاً يتم توجيهها للإنفاق، وهذا الأمر ينطبق على الشركات التي ستلجأ للتوسع مع انخفاض الكلفة، كما أن مساهمي الشركات التي لديها قروض بفائدة متغيرة ستنخفض الفائدة على قروضها وهذا ينعكس إيحاباً على هوامش الربحية لتلك المؤسسات".

ولفت الخنيفر إلى حدوث تفاعل إيجابي للسندات الحكومية المدرجة، ضمن مؤشر بلومبيرغ باركليز للأسواق الناشئة خلال اليومين الماضيين، حققت مكاسب طفيفة ولكن المستثمرين سعروا استباقا خفض الفائدة.

كما أن الشركات التي ستصدر سندات سيتحسن مستوى الهامش بعد خفض أسعار الفائدة.

وأكد الخنيفر أنه بات واضحا أن السايبور سيأخذ مسارا هبوطيا طوال السنة، وسيولة المصارف ممتازة ولكن التخفيض سيكون له انعكاسات على محفظة القروض، وسنرى تأثيرا إيجابيا يتمثل في تخفيف الضغوطات من ناحية وفاء الشركات بالتزاماتها.

إعلانات