عاجل

البث المباشر

بنوك الإمارات.. الودائع تفوق القروض طوال 27 شهراً

ودائع البنوك في الإمارات وصلت إلى 1.645 تريليون درهم نهاية يونيو 2019

المصدر: العربية.نت

واصلت الودائع المصرفية تفوقها على القروض بالبنوك العاملة في دولة الإمارات، للشهر السابع والعشرين على التوالي دون تراجع بإجمالي 81.6 مليار درهم بنهاية شهر يونيو الماضي بحسب بيانات مصرف الإمارات المركزي.

وبحسب تقرير لصحيفة البيان، يأتي تفوق الودائع على القروض بالبنوك في ظل نمو مستمر للودائع والإقراض المصرفي معاً، ما يعكس حيوية النظام المصرفي كما تتطلب زيادة الفوائض بين الودائع والإقراض تخفيف البنوك من قيودها على الإقراض سواء للشركات أو الأفراد.

وشدد خبراء اقتصاديون وماليون بحسب الصحيفة على أن استمرار تفوق الودائع على القروض المصرفية يعكس جاذبية القطاع المصرفي لودائع المقيمين وغير المقيمين وكذلك جاذبيته للإقراض.

وأشار الخبراء إلى النجاح الكبير الذي يحققه النظام المصرفي على مدار 27 شهراً وظهر جلياً في الفيض المستمر للودائع على القروض خاصة بعد أن تلاشت الفجوة بين القروض والودائع في مارس 2017.

وتكشف المؤشرات المصرفية للقطاع المصرفي في الإمارات عن الفيض المستمر للودائع على القروض وفاضت الودائع المصرفية على القروض بنهاية يونيو 2019 إلى 81.6 مليار درهم مقابل 61.7 مليار بنهاية يونيو 2018.

وأكد الخبير الاقتصادي مستشار غرفة أبوظبي، نجيب الشامسي، أن التفوق القياسي المستمر للودائع على القروض هو صمام أمان للنظام المصرفي من حيث السيولة مشيراً إلى أن القطاع المصرفي شهد قبل مارس 2017 فجوة بسبب تفوق القروض على الودائع.

من جهته نوه مدير الخزانة في مصرف الإمارات للتنمية، أحمد يوسف، بأن السيولة الإجمالية حققت مستويات غير مسبوقة نهاية يونيو الماضي حيث بلغت 1.645 تريليون درهم وهي الأعلى في تاريخ الإمارات.

كما أن أصول البنوك وموجوداته تلامس حالياً 3 تريليونات درهم، فضلاً عن أن هناك نمواً متواصلاً وإيجابياً في الإقراض والودائع معاً.

واعتبر أن المحفّزات التي أعلنتها الحكومات كانت قوية للغاية وهناك دعم متواصل للقطاع المصرفي خاصة من مصرف الإمارات المركزي، والمهم أن ندفع البنوك لتتوسع بشكل آمن في تمويلات القطاعات الاقتصادية المهمة.

إعلانات