عاجل

البث المباشر

الأرباح المجمعة للبنوك السعودية تتراجع 8% خلال الربع الثاني

"إي إف جي هيرميس": النمو في القروض العقارية يبقى قوياً

المصدر: دبي - مايا جريديني

أظهر تقرير حديث لمجموعة "إي أف جي هيرميس" أن السيولة لدى القطاع المصرفي السعودي تبقى جيدة، وأنه على الرغم من التحديات في نمو الائتمان فإن الزيادة في الرهونات العقارية تبقى قوية، كما هو واضح لدى مصرف الراجحي وبنكي الأهلي التجاري والرياض.

ويأتي ذلك في ظل تراجع الأرباح المجمعة للبنوك السعودية بنسبة 1% خلال النصف الأول من السنة وبنسبة 8% خلال الربع الثاني من العام الجاري وذلك مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي، بسبب ارتفاع المخصصات بشكل رئيسي، خاصة لدى المصارف التي تركز على الشركات.

وأوضح التقرير أن أرباح المصارف الفصلية كانت متباينة وكان بنكا الرياض والأهلي التجاري الأفضل أداء، فيما تراجعت أرباح عدد من البنوك مثل سامبا وساب والسعودي للاستثمار.

وأكدت "إي أف جي هيرميس" أنها تفضل أسهم بنك ساب نظراً للتوقعات بأن مخصصاته المستقبلية ستكون أقل بعد أن جنب مخصصات مرتفعة بالربع الثاني من العام الحالي ووسط توقعات بأنه قد يسترجع جزءاً من الديون المشكوك في تحصيلها.

وحذر التقرير من انكشاف المصارف السعودية على قطاع المقاولات وتحديداً على مجموعة "بن لادن" مقدراً أن إعادة هيكلة "بن لادن" ستكلف البنوك 5 مليارات و250 مليون ريال، وهي تعادل 12% من الأرباح السنوية المتوقعة للعام الحالي، بناء على النتائج الفعلية للنصف الأول.

وأضاف التقرير أن أرباح المصارف السعودية ستتأثر بتراجع الفائدة الأميركية، مشيراً إلى أن انخفاض الفائدة بخمسين نقطة أساس سيؤدي إلى تراجع الأرباح بـ9% لكن التقرير يوضح أن التأثير لن يكون فورياً، لأن إعادة تسعير الأصول يستغرق وقتاً.

إعلانات

الأكثر قراءة