"ساما": الاعتداء على أرامكو ليس له أثر "نقدي"

تجديد التأكيد على نمو الاقتصاد السعودي بمعدل قريب من توقعات صندوق النقد

نشر في: آخر تحديث:

قال الدكتور أحمد الخليفي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" (البنك المركزي) إن الاعتداء التخريبي على منشأتين نفطيتين لشركة أرامكو السعودية لم يكن له أي "أثر نقدي" في السيولة المالية بالبنوك.

وأضاف الخليفي، في مقابلة مع صحيفة الراي الكويتية تنشر غدا الأربعاء، إن البنوك السعودية لم تشهد أي حركة غير عادية لسحب الأموال، وإن نمو الناتج المحلي الإجمالي للمملكة لن يكون بعيدا عن توقعات صندوق النقد الدولي.

وفي الأسبوع الماضي، قال الخليفي لرويترز إن من غير المتوقع أن يتسبب الهجوم، الذي أدى إلى توقف نصف إنتاج النفط في المملكة وألحق أضرارا بأكبر معمل لمعالجة النفط الخام في العالم، في أي نقص في السيولة لدى البنوك السعودية.

وكان الخليفي قال بمؤتمر صحافي الأسبوع الماضي إنه لا يتوقع أن يؤثر الطرح العام الأولي لشركة أرامكو على السيولة في القطاع المصرفي، نظرا لأن كل المؤشرات مازالت قوية، مضيفا أن نسبة القروض إلى الودائع مازالت عند 78%، في حين أن الحد الأقصى لها هو 90%.

وأشار محافظ ساما إلى ارتفاع فائض ميزان المدفوعات الذي تجاوز 113 مليار ريال مع تراجع تحويلات العاملين الأجانب.

وقال إن الاحتياطيات الأجنبية للمملكة تجاوزت 507 مليارات دولار في أغسطس الماضي.

وتحدث عن انخفاض تحويلات العاملين الأجانب 12% في النصف الأول إلى 73 مليار ريال من 83 مليار ريال بالنصف الأول من العام الماضي.

وقال المحافظ إن معدل كفاية رأس المال للقطاع المصرفي السعودي مازال عند 20%.