عاجل

البث المباشر

مصرف لبنان مطمئناً: مستعدون لسداد الديون المستحقة بالدولار

ثمة سندات دولية لبنانية بقيمة 1.5 مليار دولار تستحق السداد في نوفمبر

المصدر: بيروت - رويترز

شدد حاكم مصرف لبنان المركزي، رياض سلامة، على أن البنك مستعد لسداد ديون الدولة المستحقة المقومة بالدولار لحماية مصداقية البلاد في الأسواق.

وثمة سندات دولية لبنانية بقيمة 1.5 مليار دولار تستحق السداد في نوفمبر/تشرين الثاني. وعبء الدين العام للبنان من بين الأعلى في العالم.

وقال سلامة في مؤتمر "استحقاقات الدولة اللبنانية، نحن أيضا حضرنا لتسديدها بالدولار، وهذا الأمر أعتقد أنه ضروري، ومصرف لبنان يقوم بهذا الأمر لأسباب نقدية لحماية مصداقية لبنان".

وأضاف أن البنك المركزي مستمر "بتأمين استقرار سعر صرف الليرة". والليرة اللبنانية مربوطة مقابل الدولار عند مستوى 1507.5 ليرة منذ أكثر من 20 عاما.

وتصاعدت المخاوف الشعبية بشأن الاقتصاد في الآونة الأخيرة مع ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء فوق سعر الصرف المربوطة به الليرة.

واستحدث البنك المركزي خطوات جديدة يوم الثلاثاء لتنظيم توفير الدولار للواردات الأساسية.

وأبدى سلامة أمله في أن تسعى الحكومة لتقليص عجز ميزانيتها لدعم الأوضاع المالية للبلاد وطمأنة الأسواق.

وأضاف أنه يأمل في أن توافق الحكومة على ميزانية 2020 التي "تعطي حقيقة إشارة إيجابية للأسواق من حيث تخفيض العجز الموجود فيها".

وأعلنت حكومة لبنان حالة طوارئ اقتصادية في مسعى لضبط أوضاع المالية العامة.

وكان وزير المال علي حسن خليل قال لرويترز هذا الأسبوع، إن لبنان بدأ الإعداد لإصدار سندات دولية بنحو ملياري دولار في أكتوبر/تشرين الأول لتلبية الاحتياجات التمويلية للحكومة.

إعلانات