عاجل

البث المباشر

من يخلف طارق عامر محافظ المركزي المصري؟.. 4 أسماء مطروحة

المصدر: القاهرة - خالد حسني

43 يوماً فقط، هي المتبقية في الدورة الأولى لتولي طارق عامر رئاسة البنك المركزي المصري، حيث من المقرر أن تنتهي هذه الدورة في 26 نوفمبر المقبل والتي بدأت في 27 نوفمبر من العام 2015.

وعلى الرغم من أن انطلاق التكهنات الخاصة باسم المحافظ الجديد للبنك المركزي المصري، لكن مصادر رسمية أكدت أنه سيتم التجديد لطارق عامر ليستمر محافظاً للبنك المركزي المصري لدورة ثانية، تبدأ في 27 نوفمبر المقبل وتنتهي في 26 نوفمبر من العام 2023.

وربطت المصادر بين التجديد للمحافظ الحالي طارق عامر، وبين نجاحه في ضبط سوق الصرف والقضاء على السوق السوداء للدولار، ومساهمته الرئيسية في نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي، المتفق عليه مع صندوق النقد الدولي، والأهم من كل ذلك هو زيادة احتياطي النقد الأجنبي لأعلى مستوى في تاريخ البلاد.

وقبل أيام، أقر مجلس الوزراء مؤخرا قانونا جديدا للبنك المركزي والجهاز المصرفي، بعد نصف ساعة فقط من مناقشته، بحسب ما قاله "عامر"، وهو نجاح جديد للمحافظ الحالي بخلاف ما فعله في السوق طيلة السنوات الأربع الماضية.

ويحدد قانون البنك المركزي المصري، فترة تولي المحافظ بأربع سنوات، قابلة للتجديد مرة واحدة، بقرار من رئيس الجمهورية، بناء على ترشيح رئيس الوزراء.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أصدر قرارا بتعيين طارق عامر، محافظا للبنك المركزي، اعتبارا من 27 نوفمبر 2015، خلفا للمحافظ السابق هشام رامز.

التكهنات التي ذهبت إلى تعيين بديل لرئيس البنك المركزي المصري الحالي طرحت عدة أسماء بينها شخصيات بارزة في القطاع المصرفي المصري، وأخرى من خارج القطاع.

على رأس المرشحين للمحافظ الحالي التي ضمتهم التكهنات جاءت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في الحكومة المصرية، الدكتورة هالة السعيد، تلتها وزيرة السياحة، رانيا المشاط.

رانيا المشاط

وإن كانت المصادر استبعدت هذه الأسماء، حيث نجحت "السعيد" في موقعها كوزيرة للتخطيط، فيما تواجه وزارة السياحة انتقادات لإخفاقها في تحقيق مستهدفات الحكومة المصرية من رفع حصة السياحة في الناتج المحلي الإجمالي.

هالة السعيد

وإن كان رئيس البنك التجاري الدولي ورئيس اتحاد البنوك المصرية، هشام عز العرب، هو الأكثر حظاً، حيث سبق وأن تم طرح اسمه قبل بدء الدورة الحالية التي تم فيها تعيين طارق عامر، خاصة أن "عز العرب" نجح في أن تكون الحصة السوقية للبنك التجاري الدولي ثالث حصة بعد البنك الأهلي المصري وبنك مصر.

هشام عز العرب

التكهنات طرحت أيضاً اسم رئيس البنك الأهلي المصري الحالي، هشام عكاشة، وأيضاً هو مصرفي بارز وله بصمة واضحة في القطاع، إضافة إلى أنه يحوز على ثقة كبيرة من قبل المحافظ الحالي، طارق عامر، ما يدفع إلى أن تكون فرصته قوية في رئاسة البنك المركزي المصري في حال عدم التجديد للمحافظ الحالي.

هشام عكاشة

يذكر أن طارق عامر سبق أن تولى مراكز مهمة في الجهاز المصرفي المصري، حيث عمل نائبا لمحافظ البنك المركزي خلال فترة رئاسة الدكتور فاروق العقدة للبنك المركزي، وشارك في برنامج إصلاح القطاع المصرفي، كما شغل منصب رئيس البنك الأهلي لمدة 5 سنوات في الفترة من 2008 وحتى 2013.

إعلانات