عاجل

البث المباشر

غداً.. لبنان يسدد استحقاقات بـ2.5 مليار دولار وتحديات الدين بالمرصاد

المصدر: العربية.نت

يتدخل مصرف لبنان غداً ليغطي استحقاق سندات يوروبوندز مع فوائدها بـ2.55 مليار دولار نيابة عن الدولة، بعد أن عجزت عن إصدار سندات دولية للمرة الثانية هذا العام.

وفي هذا السياق، يشير خبير مخاطر مصرفية وبناء قدرات لدى شركة فحيلي وشركاه محمد فحيلي، في مقابلة مع "العربية"، إلى أن القطاع المصرفي يحمل ما يقارب الـ50% من سندات اليوروبوندز.

واعتبر أن هذا الاستحقاق قد يترجم بتحويل سيولة إلى الحسابات المصرفية في البنوك، ما سيؤثر بشكل إيجابي.

أما على صعيد آخر، فاعتبر أن الإجراءات التي اتخذتها جمعية المصارف للحد من السحوبات والتحويلات، إنما تصب في خانة الحفاظ على أموال المودعين وليس لاحتجاز الودائع.

تقارب محفظة لبنان من اليوروبوندز الـ 30 مليار دولار، من بينها نحو 15 مليار دولار تم إصدارها من دون شرط التفاوض الجماعي، أي أكثر من أي بلد آخر، وفقاً لتقرير من صندوق النقد الدولي، ومن هذه الثغرة تدخل صناديق التحوط.

فهذه الصناديق تشتري السندات عندما تنخفض بشكل حاد، بخلاف البنوك والمستثمرين الذين اشتروها بسعر قريب من قيمتها الاسمية، وتبدو مهمتها سهلة الآن في ظل تراجع أسعار السندات اللبنانية الدولارية إلى أقل من نصف قيمتها الاسمية.

وتغذي قيود تفرضها البنوك اللبنانية على السيولة بواعث قلق لدى المودعين الذين يخشون على مدخراتهم رغم تأكيدات الحكومة بأنها آمنة من أسوأ أزمة مالية تشهدها البلاد منذ الحرب الأهلية بين 1975 و1990.

موضوع يهمك
?
عقد مجلس إدارة جمعية مصارف لبنان اجتماعاً عاماً لأعضائه، بغية إعداد لائحة بالتدابير المصرفية المؤقتة التي يمكن أن تتخذها...

تدابير استثنائية في لبنان.. سحب ألف دولار فقط أسبوعياً تدابير استثنائية في لبنان.. سحب ألف دولار فقط أسبوعياً أسواق



تجتاح الاحتجاجات لبنان منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول مما يفرض مزيداً من الضغوط على النظام المالي، ويعمق أزمة عملة صعبة تمنع مستوردين كثيرين من جلب السلع، الأمر الذي يدفع الأسعار للصعود ويزيد المخاوف من حدوث انهيار مالي.

وجاءت استجابة البنوك التي قيدت حدود السحب للعملة الأجنبية وأوقفت تقريباً جميع التحويلات إلى الخارج لتلقي بضبابية كثيفة على كثير من المودعين.

وخفض بنك بلوم، أحد أكبر البنوك في لبنان، تدريجياً الحد الأقصى الأسبوعي للسحب من 2500 دولار إلى 500 دولار هذا الأسبوع للمودعين الذين تقل حساباتهم عن 100 ألف دولار. وفي بنك عوده، يبلغ الحد الأقصى 300 دولار.

وهزت الأزمة الثقة في نظام مصرفي ظل أحد أركان استقرار لبنان ما بعد الحرب.

إعلانات