عاجل

البث المباشر

مصرفي يشرح أزمة لبنان.. هيكلة الدين آتية لا محالة

احتياطيات مصرف لبنان خسرت 4 مليارات دولار في 4 أشهر

المصدر: العربية.نت

أظهرت بيانات مصرف لبنان تراجع احتياطياته بالعملات الأجنبية بنحو 306 ملايين دولار في الأسبوعين الأولين من يناير الجاري، وبذلك تكون الاحتياطيات الأجنبية لمصرف لبنان قد تراجعت بنحو 4.2 مليار دولار منذ نهاية أغسطس الماضي، لتتوقف عند 31.3 مليار دولار.

أتى هذا التراجع بعد أن غطى المصرف المركزي سندات "يوروبندز" أصدرتها وزارة المالية اللبنانية بقيمة 3 مليارات دولار في نوفمبر الماضي، لتغطية استحقاقات دين حكومية.

وقال جان رياشي رئيس مجلس إدارة FFA Private Bank في مقابلة مع "العربية" إن لبنان يواجه مشكلتين أساسيتين، أولهما نسبة الدين ستقفز إلى 200% من الناتج الإجمالي المحلي الذي سيهبط إلى 45 مليار دولار، ولذلك لا مهرب من إعادة هيكلة الدين.

أما المشكلة الثانية، فتتمثل في احتياطيات العملات الأجنبية التي تقريباً وصلت إلى الصفر لدى المصارف مباشرة، وفي المصرف المركزي 31.3 مليار دولار، ولذلك من المؤكد أن إعادة هيكلة الدين العام اللبناني آتية في الدولار أو في الليرة اللبنانية، ومن الأفضل المحافظة على الأموال، ونبدأ إعادة النظر في الاقتصاد اللبناني، ومنها إعادة هيكلة الدين.

ودعا إلى إعادة الدورة الاقتصادية اللبنانية مع حلول جذرية، وليس النظر إلى كفاية الاحتياطيات لتمويل الواردات، بل المهم هو خلق الوظائف وإرجاع العجلة الاقتصادية للدوران، ليكون المال بخدمة الاقتصاد وليس العكس.

كلمات دالّة

#مصرف, #لبنان

إعلانات