عاجل

البث المباشر

بنوك السعودية للعربية: هكذا يتوزع برنامج دعم ساما بـ50 مليار ريال

أكدت المضي قدماً في دعم القطاع الخاص.. وتخوف من كساد عالمي

المصدر: دبي - العربية.نت

أوضح أمين عام لجنة الإعلام والتوعية المصرفية في البنوك السعودية طلعت حافظ، في مقابلة مع "العربية"، أن القطاعات الأكثر تأثراً في أزمة كورونا، ليس فقط على صعيد المملكة بل العالم بأسره، تشمل: السياحة والترفيه، وخدمات الطيران والفندقة والضيافة.

وفي رد على سؤال، اعتبر حافظ أنه من الصعب إعطاء تقييم لحجم الخسائر نظرا لتغييرها في كل لحظة، لافتا إلى أن أسواق المال قد خسرت في أيام قرابة 2 تريليون دولار على مستوى العالم.

ووصف هذه الخسائر بالرقم "المخيف"، حيث إن هذه القراءة لا تدل على انكماش بل على كساد عالمي يشبه إلى حد بعيد الكساد الذي حصل عام 1929، واستمر لعد سنوات، وفق حافظ.

موضوع يهمك
?
أعلنت الهيئة العامة للزكاة والدخل عن إطلاقها عدة مبادرات تهدف لتحفيز الاقتصاد ودعم القطاع الخاص وذلك مواكبةً للجهود...

تفاصيل تأجيل الضرائب والزكاة بالسعودية.. تعرف عليها تفاصيل تأجيل الضرائب والزكاة بالسعودية.. تعرف عليها اقتصاد

ونوه بأن أبرز الإجراءات التي تقوم بها البنوك السعودية، تأتي في إطار الحزمة التي أطلقها وزير المالية السعودي محمد الجدعان بقيمة 120 مليار ريال لدعم القطاع الخاص والتدفقات النقدية للشركات.

وأوضح أن هذه الحزمة جزء منها، بقيمة 70 مليار ريال للإعفاء من بعض الرسوم وتأجيلها، وفي ما يتعلق بالجمارك والتأشيرات والزكاة وغيرها.

وسبق ذلك، إعلان "ساما" عن رزمة دعم للمصارف بقيمة 50 مليار ريال، تتوزع إلى 4 توزيعات أساسية وفق حافظ:

- 30 مليار ريال لتمديد القروض الخاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة.

- 13.2 مليار ريال لمنح قروض ميسرة للشركات في القطاع الخاص.

- 6 مليارات ريال للإعفاء من رسوم إصدار الكفالات في برنامج "كفالة".

- 800 مليون ريال للإعفاء لمدة 3 أشهر للتجار، من رسوم استخدامات نقط البيع والتقنية وغيرها.

وأكد حافظ أن البنوك السعودية تبدي تجاوبا مع عملائها الأكثر تضرراً، مشددا على المضي قدماً في دعم القطاع الخاص لمواجهة تداعيات هذه الأزمة.

إعلانات

الأكثر قراءة