الإمارات.. 60% من المديرين الماليين متفائلون بتعافي الاقتصاد

نشر في: آخر تحديث:

أعرب غالبية المديرين الماليين العاملين بالإمارات عن تفاؤلهم بقرب تعافي الاقتصاد من التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي فيروس "كورونا" المُستجد، والمعروف أيضاً باسم جائحة "كوفيد 19"، في جميع أنحاء العالم.

وأجرت شركة "مكنزي أند كو" الأميركية للدراسات والاستشارات المتنوعة، استبياناً بين المديرين الماليين العاملين بالدولة، لرصد مشاعرهم حيال تعافي اقتصاد الإمارات من الأزمة الاقتصادية العالمية الحادة التي خَلّفَتها الجائحة، وأيضاً تقييم كيفية تطور أساليبهم في التعامل مع هذه الأزمة، والتجاوب مع المتغيرات التي فرضتها، وذلك ضمن سلسلة استبيانات مماثلة، أجرتها الشركة في عدد من دول العالم.

وفي ما يخص الإمارات، أفادت نتائج الاستبيان، بأن 60% من المديرين الماليين متفائلون بتعافي النشاط الاقتصادي في الدولة، وعودته إلى حالته الطبيعية ما قبل الأزمة، أو حالة قريبة منها، وذلك في غضون فترة قصيرة، تتراوح بين شهرين إلى ثلاثة أشهر من الآن، بحسب ما ورد في صحيفة "البيان".

واستند المديرون الماليون المتفائلون، في تفاؤلهم، إلى عدة أسباب، ومنها سرعة التحرك من جانب الإمارات لاحتواء التداعيات الاقتصادية للجائحة.

وذلك من خلال مجموعة متتالية من التدابير التحفيزية، التي بدأت حكومة الإمارات في تطبيقها على كافة المستويات، سواءً الحكومة الاتحادية، أو الحكومات المحلية، أو كيانات تابعة للحكومة، كمصرف الإمارات المركزي، وذلك بُغيَة تخفيف حدة هذه التداعيات على الاقتصاد الوطني، ومساعدته على سرعة التعافي منها.

وأعرب 33% من المديرين الماليين، عن توقعهم بأن يستغرق تعافي الاقتصاد فترة أطول، تتراوح بين 6 أشهر إلى 12 شهراً، فيما توقع الــ 7 % الباقون، أن تترك الجائحة تأثيراً سلبياً أطول على الاقتصاد.