بيت التمويل الكويتي الأول في إصدارات "السيولة الدولية"

نشر في: آخر تحديث:

قال بيت التمويل الكويتي "بيتك"، إنه احتل المركز الأول ضمن تصنيف إصدارات السوق الأولية لبرنامج "IILM" الذي زاد حجمه على تسعة مليارات دولار ضمن 29 إصداراً.

وتربّع بيت التمويل الكويتي "بيتك"، على صدارة قائمة المتداولين الرئيسيين في إصدارات برنامج (IILM) لسوق الصكوك الأولية لعام 2019، ضمن 11 بنكاً ومؤسسة مالية مختلفة على المستويين الإقليمي والعالمي، حسب تصنيفات مؤسسة إدارة السيولة الإسلامية الدولية (IILM) التي استندت إلى معايير مهنية معتمدة.

وقال "بيتك" في بيان صحافي أمس، إنه احتل المركز الأول ضمن تصنيف إصدارات السوق الأولية لبرنامج الـ(IILM) الذي زاد حجمه على تسعة مليارات دولار ضمن 29 إصداراً، فيما جاء بنك أبوظبي الأول في المركز الثاني، واحتل بنك ستاندرد تشارترد المركز الثالث، علماً أن وكالة ستاندرد آند بورز (S&P) العالمية صنفت البرنامج عند مستوى A-1، وفقا لـ"الجريدة".

وأعرب رئيس الخزانة للمجموعة في "بيتك" عبدالوهاب الرشود عن فخره بتصنيف "بيتك" بالمركز الأول بشكل رسمي من مؤسسة إدارة السيولة الإسلامية الدولية (IILM) لعام 2019 ضمن قائمة تضم العديد من البنوك والمؤسسات المالية الاقليمية والعالمية.

وأضاف الرشود أن لـ"بيتك" سجلاً حافلاً في الإنجازات في سوق الصكوك، وأن تحقيق المركز الأول ضمن قائمة المتداولين الرئيسيين في إصدارات "السيولة الدولية" لم يكن للمرة الأولى، إنما جاء للمرة الخامسة على التوالي منذ سنة 2015، ما يؤكد دور "بيتك" البارز باعتباره صانع سوق، وريادته في تحقيق أعلى المعايير المهنية والكفاءة في الأداء للمساهمة في تطوير وتنمية سوق الصكوك.

وأشار إلى أن "بيتك" نجح في تحقيق انتشار واسع وتقدم ملحوظ في سوق الصكوك، وساهم ذلك في تحفيز عدد من المؤسسات المالية الإسلامية والتقليدية لدخول السوق والمشاركة في عمليات التداول نظراً إلى ما يتمتع به من تصنيفات ائتمانية عالية، بالتالي تعزيز السيولة ودعم الأسواق المالية الإسلامية.

بدورها، أشادت مؤسسة إدارة السيولة الإسلامية الدولية (IILM) بكفاءة أداء "بيتك" في سوق الصكوك والمهنية العالية في تسويق الإصدارات، مثمنة العلاقة الممتدة التي تجمعهما منذ أن بدأت المؤسسة في إصدار صكوك عام 2013 في إطار برنامج إصدارات متنوع قصيرة الأجل، وأشارت المؤسسة إلى أن تصنيف "بيتك" في المركز الأول مستحق وبجدارة ويعكس ريادته ودوره الرئيسي في تنشيط سوق الصكوك وتطويره.

يذكر أن مؤسسة إدارة السيولة الإسلامية الدولية تضم أعضاء من المؤسسات والبنوك المركزية في عدد من الدول الإسلامية بما فيها بنك الكويت المركزي، وذلك بهدف إنشاء آليات مالية قصيرة الأجل متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، لتسهيل إدارة السيولة بأكبر قدر ممكن من الكفاءة والفعالية.