عاجل

البث المباشر

لكل من يشتري شقة في أبراجه..دعوة للعشاء مع ابن "ترمب"

المصدر: نيودلهي - فرانس برس

يستضيف #دونالد_ترمب الابن عشرات المستثمرين العقاريين وعائلاتهم على مائدة عشاء في نيودلهي هذا الأسبوع، بعد التهافت على شراء شقق في مشروع لبناء مجمع لـ #أبراج_ترمب السكنية الفاخرة في ضواحي العاصمة الهندية.

وكان شركاء #ترمب المحليون وعدوا كل من يشتري شقة في المجمع، الذي يتميز بواجهات زجاجية ضخمة بدلا من الجدران الخارجية، والمرافق الفاخرة وخدمات استقبال عصرية، بتناول العشاء مع ابن الرئيس الأميركي، كـ"عربون تقدير للزبائن الذين يظهرون ثقة كبيرة في المشروع القادم".

ويفوق المشروع بأشواط القدرات الشرائية لغالبية أبناء البلد، وعلى الرغم من ذلك فقد تهافت نحو 75 شخصاً للشراء، وتتوقع شركة التطوير العقاري الهندية "ترايبيكا" أن يرتفع هذا العدد إلى 100 شخص قبل انتهاء الفترة الترويجية يوم الخميس المقبل، بحسب ما أعلنه أحد موظفي الشركة لوكالة "فرانس برس" طالباً عدم كشف هويته.

وستتألف أبراج المشروع من 47 طابقاً وسيضم 250 شقة سكنية ويتوقع إنجازه بحلول عام 2023، وتتراوح الأسعار فيه بين 55 و110 ملايين روبيه (850 ألف دولار و1,7 مليون دولار).

وأوردت الإعلانات المنشورة في الصحف الهندية الاثنين، أن جيران الشارين المحتملين سيكونون من "الشخصيات المعروفة في القطاع الصناعي"، و"الشخصيات الفنية المرموقة"، و"لاعبي كريكيت"، إلا أنه لم يتضح ما إذا كان ذلك يستند إلى هويات الشارين الحاليين.

ويورد إعلان نشرته الاثنين صحيفة "تايمز أوف إينديا" على صفحة كاملة "ترمب هنا. هل أنتم مدعوون؟".

ويقام المشروع في مدينة غارغاون العصرية حيث تتخذ عدة شركات كبرى مقرات لها. وتعد الهند حالياً أكبر أسواق مجموعة ترمب التي تتولى تنفيذ مشاريع عقارية في المدن الكبرى بومباي وبوني وغارغاون وكولكاتا.

ويتولى المشاريع شركاء محليون مخولون من قبل المجموعة باستخدام الاسم التجاري لقاء حصة من الأرباح. وتشير تقارير إعلامية إلى أن تكلفة هذه المشاريع تبلغ 1,5 مليار دولار.

وفي 2016، بلغت عائدات "مجموعة ترمب" من مشاريعها في الهند 3 ملايين دولار، بحسب تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز".

ويتولى دونالد ترمب الابن وشقيقه إدارة الشركة حالياً بعد أن تنحى والدهما عندما أصبح رئيساً للولايات المتحدة، وبروز مخاوف من تضارب في المصالح.

وأعلنت السفارة الأميركية أن ترمب الابن موجود في نيودلهي في زيارة غير رسمية، إلا أنه من المقرر أن يلقي الجمعة كلمة حول العلاقات بين الهند ودول المحيط الهادئ في مؤتمر للأعمال سيكون رئيس الوزراء الهندي أبرز المتحدثين خلاله.

وتتولى الشركتان الهنديتان "ترايبيكا" و"إم3إم" تنفيذ المشروع العقاري الفاخر في غارغاون، ومن المتوقع أن تنطلق أعمال البناء أواخر العام الجاري.

وتراجع سوق العقارات السكنية في الهند في السنوات الأخيرة، بسبب تخمة في المدن بالإضافة إلى حملة منذ 2016 تهدف إلى التصدي للتهرب الضريبي، وتحظر استخدام الأوراق النقدية من الفئات الكبيرة.

إعلانات