عاجل

البث المباشر

هل اقتناء المجوهرات والحقائب الفاخرة استثمار مجدٍ؟

المصدر: لندن - كارينا كامل

بلغت مبيعات #الحقائبِ_الفاخرةِ في السوق الثانوية العام الماضي 17 مليون دولار ، بحسب بيانات مزادات كريستيز، من بينها 19 حقيبة حصلت كل منها على أكثر من 100 ألف دولار في المزاد.

وتأتي حقائب #هيرمس على رأس القائمة من حيث الأسعار التي تجلبها في السوقِ الثانوية نظرا لجودة المصنعيةِ اليدوية وفخامة المكوّنات.

علامة "هيرمس" رائدة في سوق حقائب اليد الثانوي، لأن الشركة تصنع الحقائب بالحرفية عينها خلال قرن من الزمن، تستخدم المكونات الفاخرة من الجلد الناعم والنادر، وهي مصنعة يدوياً.

تعتبر هذه القطع المفضلة لدى هواة الجمع، وهي الأعلى قيمة في السوق الثانوية، إذ تم بيع العام الماضي حقيبة هيرمس من طراز "بيركين هيمالايا" مزينة بالذهب والألماس بـ383 ألف دولار، وهو الرقم القياسي العالمي لأي حقيبة تباع في مزاد.

وتأتي علامة #شانل في المرتبة الثانية من ناحية الأسعار في السوق الثانوية، تليها ليوفيتون وديور وفيندي.

ويقول الخبراء إن الحقائب النادرة ذات الجودةِ العالية تُعتبر استثمارا مُجديا، لأن الشارين يتنافسون على اقتنائها.

تتراوح أسعار الحقائبِ المعروضةِ للبيع في هذا المزاد بين 500 دولار و150 ألفَ دولار، وتشمَلُ قطعًا فريدة مثل حقيبةٍ من طراز HERMES KELLY بعلامة NASA التجارية وصناديق مبتكرةً من تصميم ليوفيتون لحمل الـ SKATBOARD وتخزين الساعات والمجوهرات.

كما يشمل المزاد اكسسوارات ثمينة منها أساور وعقود وخواتم كلُها كانت مملوكة سابقا لأثرياء من حول العالم أو لعائلات ملكية مثل هذا التاج المرصع بالماس من فترة الـ "belle epoque" المعروض للبيع بسعر يتراوحُ بين 190 ألفا و280 ألف دولار.

ولكن كيف يختار الشاري قطعة حُلي سوف تحتفظ بقيمتها على المدى الطويل وتضمن له عائدا مستقبليا؟

إذا كنت تشتري مجوهرات بهدف أن تحتفظ بقيمتها وأن تزداد قيمتها على مدار السنوات، فإن جودة المصنعية من أهم العوامل، وأيضا الحلي التاريخي يحتفظ بقيمته نظرا لمحدودية القطع الموجودة.

أما لمن يفضل الشراء من دون منافسة المزاد، فإن مجموعة من الساعات الثمينة من تصميم rolex وPatek Phillipe تعرَض للبيع الخاص، منها ساعة يد رولكس تحمل وسام دولة الإمارات تعود إلى السبعينات من القرن الماضي مسعّرة بنحو 9000 دولار .

يتنبأ العاملون في لندن بإقبال قوي على المنتجات الفاخرة المعروضة، ويتوقعون أن تتجاوز مبيعات الحقائب والساعات والمجوهرات 9 ملايين دولار في المزاد.

إعلانات