عاجل

البث المباشر

مباراة ينفق عليها الأميركيون 15 مليار دولار

الفنانون لا يتقاضون أجرا مقابل عروض "سوبر بول"

المصدر: دبي - مايا جريديني

يجد أكثر من 100 مليون مشاهد أنفسهم رهينة لشاشات #التلفزيون كل سنة لمشاهدة مباراة #سوبر_بول وهي نهائي الدوري الوطني لكرة القدم الأميركية، أكثر المباريات الرياضية مشاهدة في الولايات المتحدة.

وكانت العوائد هذا العام، من نصيب شبكة CBS التي بثت الحدث الذي طالما شكل فرصة فريدة للمعلنين.

لكن هذه الفرصة لا تأتي بثمن رخيص، فتكلفة إعلان واحد مدته نصف دقيقة بلغت هذا العام 2.25 مليون دولار أي 175 ألف دولار لكل ثانية، بالمقارنة مع تكلفة إعلان مماثل خلال مباريات NFL الاعتيادية والتي بلغ معدلها في الموسم الأخير 625 ألف دولار بحسب Kantar Media.

ولا يستفيد المعلنون فقط من الإعلانات التي تعرض خلال المباراة، بل تنتشر هذه الإعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي وتحظى بمشاهدة إضافية من قبل الملايين.

أما فترة الاستراحة بين الشوطين فعادة ما تزيد فيها المشاهدة لرؤية آخر عروض الفنانين، وخلال مباراة العام الحالي تصدرت فرقة MAROON 5
العرض وعلى الرغم من أن الفنانين لا يتقاضون أجرا مقابل هذه العروض بالنظر لحجم التغطية التي يحصلون عليها، إلا أن هذه السنة تم الاتفاق بين الفنانين و الـNFL بالتبرع بنصف مليار دولار لجمعية Big Brothers Big Sisters of America.

تجدر الإشارة إلى أن الطلب على أغاني Justin Timberlake الذي أحيا عرض العام الماضي ، ارتفع بأكثر من 500% يوم المباراة في حين زاد الطلب على أغاني Lady Gaga بنسبة 1000% في 2017.

ويحصل كل لاعب في الفريق الفائز على 112 ألف دولار، ولكن للخاسرين أيضا نصيب، حيث يحصل كل لاعب من الفريق الخاسر على 56 ألف دولار.

وتنتظر المطاعم ومحلات تجزئة الأغذية هذا الحدث السنوي حيث من المتوقع أن ينفق الأميركيون نحو 15مليار دولار معظمها على المأكولات والمشروبات التي ترافق المباراة منها 400 مليون دولار على شرائح البطاطا المقرمشة والمنتجات المملحة.

كما يستهلك الأميركيون نحو 1.4 مليار قطعة من أجنحة الدجاج خلال هذا اليوم. وبعد يوم أحد يُقضى بين شاشة التلفاز وموائد الطعام، أظهر استطلاع لـ The Workforce Institute أن أكثر من 17 مليون أميركي لن يذهبوا إلى العمل يوم الاثنين بعد مباراة #سوبر_بول و 36% منهم من كبار التنفيذيين.

كلمات دالّة

#التلفزيون, #سوبر_بول

إعلانات