عاجل

البث المباشر

إن كانت ثروتك بين 250 ألف ومليون دولار..هذا ما ينتظرك!

البنوك بحاجة لابتكار خدمات تتماشى مع متطلبات أفقر الأثرياء

المصدر: دبي - مايا جريديني

إذا كنت ممن تتراوح ثرواتهم بين 250 ألف دولار ومليون دولار، فسيصبح بقدرتك التفاوض مع المصارف للحصول على خدمة أفضل وسط تنافس المؤسسات المالية لجذب أموال هذه الشريحة التي لم تحصل في السابق على الاهتمام الذي تستحقه.

وفي محاولة لإيجاد مصادر جديدة لتنمية أعمالها ودخلها، تشتد المنافسة بين المؤسسات المالية لجذب طبقة محددة من العملاء، تقع في أسفل سلم الثراء، أي من تتراوح ثرواتهم بين 250 ألف دولار ومليون دولار.

هذه الشريحة، مثلت في 2018 نحو 16% من الثروات العالمية بحسب تقرير مجموعة Boston Consulting.

وبلغ مجموع ما تملكه 18 تريليون دولار مملوكة بأيدي 76 مليون فرد .

ومن المتوقع، أن تنمو أصول هذه الشريحة القابلة للاستثمار لتصل إلى 24.5 تريليون دولار بحلول 2023 .

هذا التحول بالنسبة لمديري الثروات أمثال UBS Group AG، و Morgan Stanley ، و Bank of America Corp الذين ركزوا في السابق على كبار الأثرياء، يأتي في وقت أصبحت فيه إدارة الثروات الخارجية أكثر خطورة وأقل جدوى مع قيام السلطات بقمع غسل الأموال والتهرب الضريبي وبعد سلسلة من الفضائح البارزة لكبار الشخصيات.

لكن المنافسة قوية جدا لخدمة شريحة أفقر الأثرياء، لأنها لا تقتصر على المصارف فقط، وإنما تأتي من شركات الاستشارات المالية وشركات التأمين والوسطاء الماليين وغيرهم... وبالتالي يجب تحسين الخدمة الموجه إليهم للنجاح في استقطابهم بحسب مجموعة Boston Consulting.

بما في ذلك مساعدتهم على تحقيق أهدافهم الاستثمارية على نطاق شخصي بدلاً من التركيز على بيعهم المنتجات. كذلك ابتكار خدمات رقمية تسمح لهم بالتحكم بثرواتهم.

وستأتي نسب النمو الأكبر من آسيا باسثناء اليابان بأكثر من 9% حتى 2023 تليها أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى بـ8.6%. علما أن الثروات الأكبر من حيث القيمة ستبقى مركزة في أميركا الشمالية وستتجاوز 11 تريليون دولار في 2023.

إعلانات