عاجل

البث المباشر

حلول لمواجهة غلاء أجهزة الكمبيوتر في مصر

المصدر: القاهرة - تامر نصرت

تظهر آلاف من المعالجات والأقراص الصلبة وكروت الصوت وغيرها من أجزاء الحواسيب الداخلية والخارجية، مرصوصة في نوافذ المتاجر في مركز البستان التجاري في القاهرة.

وداخل هذه المتاجر انهمك شباب في إصلاح أو صيانة أجهزة الكمبيوتر المختلفة باستخدام هذه الأجزاء التي علت بعضها الأتربة بدرجة لا تشعر معها أنها ستعمل. ولكن زوار هذا المركز يخبرونك عكس ذلك.

ويقول شاب عشريني اسمه مينا إن جميع الأعطال لا تستعصى على الموجودين هنا ووصف نفسه بأنه "لاجئ" في هذا المكان ويعرف كل من فيه وقدراتهم من كثرة ما تعامل معهم.

موضوع يهمك
?
أكد وزير التجارة والاستثمار السعودي الدكتور ماجد القصبي أن المملكة تشهد نقلة نوعية في استقطاب المستثمرين، حيث بلغ إجمالي...

السعودية تمنح 792 رخصة استثمار أجنبي هذا العام السعودية تمنح 792 رخصة استثمار أجنبي هذا العام اقتصاد

شاب آخر اسمه محمد مصطفى يأتي هو الآخر "لتجميع" الكمبيوتر، ويقول إنه يفضل أن يشتري أجزاء الذاكرة والمعالج وغيره ليبني جهازا حسب متطلباته، ويقول مختالا: "أنا متعهد الكمبيوترات في العيلة، وكل اخواتي وولادهم أنا اللي مجمع لهم أجهزة على إيدي".

ولدى سؤالهما عن سبب عدم شراء كمبيوتر جديد فكان رد الشابين متشابها سواء لناحية التوفير أو الحصول على إمكانيات حسب الطلب.

وأضاف مصطفى أن هذا الخيار مفيد في حال شراء كمبيوتر محمول أو لابتوب، قائلا "من الغباء شراء لابتوب جديد في حين أن المستورد أرخص بكثير".

وشرح أحمد كامل، مهندس صيانة في أحد محلات مركز البستان، أن الكثيرين يشترون حواسيب مستعملة من الخارج عمرها ما بين سنتين وأربع سنوات ويبيعونها في مصر بنصف ثمن الجديد تقريبا ولها سوق رائجة بين الناس نظرا لارتفاع أسعار الجديد.

وأضاف "أحب أقول إنها أنظف من الجديد كمان" شارحاً أن مواصفات التصنيع للمستورد تكون أكثر تحملا بالمقارنة بالجديد الذي يرد إلينا.
وهذا الكلام قد يكون محبطا للبعض.

وعلى بعد أقل من كيلومتر واحد كانت شركة لينوفو تطلق خطا جديدا من اللابتوب الخاصة بالألعاب تحت اسم legion معتمدة على أنه سيلبي طلب شريحة كبيرة من مستخدمي الكمبيوتر.

وقالت علا الديب، مديرة مكتب لينوفو مصر إن شركتها تستهدف الشباب والطلبة الذين يعملون نهارا ويلعبون بألعاب الفيديو في المساء، خاصة مع زيادة الطلب على هذه الشريحة المسماة gaming latptops أو الكمبيوترات المخصصة للألعاب.

وبعد أن كان المستهلك يفضل كمبيوتر المكتب الكبير لغرض الألعاب، أصبحت فكرة حرية التنقل بالجهاز تستحوذ على كثيرين. وتضيف الديب "نوفر أجهزة تتمتع ببطاريات تستمر قرابة العشر ساعات".

ولكن هل ستنجح لينوفو ومنافسيها مثل إيسر ودل وإتش بي في تسويق هذه المنتجات مرتفعة الثمن في سوق تأثر فيها نمو مبيعات السلع المعمرة بشكل واضح.

ويرى كامل أن اللابتوب يمكن أيضا تجميعه وتطوير إمكانياته من المتاجر عدا بعض القطع والمكونات التي لا يمكن استبدالها. ولكنه ما زال مصرا على نقطة فرق السعر ورداءة المنتجات الجديدة مقارنة بالمستورد المستعمل.

من جهته يقول المهندس حازم صفي الدين الذي يعمل في مجال الإنشاءات، إنه يفضل الحاسوب المحمول المستورد المستعمل ذا المواصفات الأكثر صلابة بالنسبة لمجال عمله الشاق والذي يستلزم أحيانا كثيرة اصطحاب اللابتوب للمواقع.

موضوع يهمك
?
أعلنت شركة سامسونغ، الأربعاء، عن إطلاق هاتفين جديدين من سلسلة هواتف (غالاكسي إم) Galaxy M، وهما: (غالاكسي إم10إس) Galaxy...

سامسونغ تعلن عن هاتفي Galaxy M10s و Galaxy M30s سامسونغ تعلن عن هاتفي Galaxy M10s و Galaxy M30s تكنولوجيا

أما خالد نور الدين، المدير التنفيذي في شركة كمبيوسرف فيرى أن سوق اللابتوب ستستمر في الازدهار في مصر خاصة مع زيادة الحاجة لمثل هذه الحواسيب سواء للعمل أو للترفيه.

ويقول نور الدين إن معظم عملائنا من الشركات أصبحوا يشترون اللابتوب كبديل عن الكمبيوتر غير المحمول، الذي يفرض عليك الالتزام الجغرافي ليس فقط بالمبنى ولكن أيضا بغرفة معينة داخل هذا المبنى.

بدوره يرى شريف هاشم مدير شركة مايند للإعلام والتكنولوجيا أن كثيرين يشترون الـgaming laptop استغلالا لمواصفاته العالية في أعمالهم وأعطى مثالا بمجاله وشركته المتخصصة في الدعاية والإعلان.

إعلانات

الأكثر قراءة