عاجل

البث المباشر

بيل غيتس: هذا ما تعلمته من مايكروسوفت وساعدني في أزمة كورونا

المصدر: دبي – العربية.نت

قال الملياردير بيل غيتس، إن عمله كمؤسس مشارك ومدير تنفيذي لشركة مايكروسوفت ساعده في أزمة كورونا والعمل الذي يقوم به اليوم مع مؤسسة بيل وميليندا غيتس.

"بالنسبة لي، المهارات التي اكتسبتها خلال مسيرتي المهنية تتوافق تمامًا مع عمل المؤسسة" التي تمول مشاريع الصحة العامة ومكافحة الفقر المدقع والتعليم، بما في ذلك المساعدة في مكافحة وباء كورونا.

وقال غيتس، الذي أسس شركة مايكروسوفت مع بول ألين في عام 1975، إنه انجذب إلى الصحة العالمية بسبب نقص الاستثمار الهائل.

موضوع يهمك
?
قال كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنطوني فاوتشي، إن فعالية أي لقاح مضاد لفيروس كورونا يتم تطويره حاليا،...

فاوتشي يفجر تصريحا صادما حول لقاح كورونا المرتقب فاوتشي يفجر تصريحا صادما حول لقاح كورونا المرتقب اقتصاد

وكتب غيتس في يناير/كانون الثاني 2019 في صحيفة وول ستريت جورنال، أن مبلغ 10 مليارات دولار الذي خصصته المؤسسة لتمويل الأدوية وتقديمها إلى المحتاجين هو "أفضل استثمار قمت به على الإطلاق"، حيث كان ذلك الاستثمار بقيمة 10 مليارات دولار في ذلك الوقت.

وبينما كان على غيتس أن "يتعلم الكثير عن علم الأحياء" للبقاء على اطلاع على القضايا والمبادرات الصحية العالمية، فإن عمله في مايكروسوفت كان يدفعه للإبداع والابتكار في مجال البرمجيات.

على سبيل المثال، ساعدت Microsoft في تغيير عالم الحوسبة الشخصية من خلال الاستثمار في نظام تشغيل تم إطلاقه باسم MS-DOS 1.0، والذي كان يدير أول كمبيوتر شخصي لشركة IBM.

وبالمثل، استثمرت مؤسسة غيتس في الابتكارات التي يمكن أن تساعد في تغيير العالم، مثل تصميم مرحاض عالي التقنية لتحويل النفايات البشرية إلى سماد في البلدان الفقيرة.

وقال غيتس على هامش الاجتماع السنوي لشركة فاست كومباني، "أحب بناء فرق من الأشخاص العظماء".

وقال إن المؤسسة استقطبت "أفضل الأشخاص في الأدوية" الذين يفهمون تحديات التوصل للقاح.

ويأمل غيتس أن يكون أحد لقاحات Covid-19 قابلًا للاستخدام بحلول أوائل عام 2021.

إعلانات