عاجل

البث المباشر

إلغاء الوكالات المتهربة من إصلاح السيارات السعودية

المصدر: العربية.نت
أكد مصدر مسؤول في وزارة التجارة والصناعة أن وكالات السيارات في السعودية ملزمة بإصلاح العيوب في سياراتها، حتى لو اتضح ذلك بعد عدة أعوام، مشيراً إلى أنه في حال تهاونت الوكالة في تطبيق إجراءات الاستدعاء فإن ذلك سيعرضها للمخالفات المنصوص عليها في نظام الوكالات التجارية ومن ضمنها إلغاء الوكالة.

وأبان المصدر، أن الوزارة عملت خلال الفترة الماضية على متابعة العيوب المصنعية من خلال الشركات الأم، إلى جانب أنها أجرت تحقيقات مع وكلاء محليين في شأن الاستدعاءات والعيوب، وفقاً لصحيفة "الاقتصادية".

وأضاف أن نظام الوكالات التجارية ينص على تطبيق الغرامات والمخالفات بحق الوكالات المتهاونة في تنفيذ الاستدعاء إذا اتضح وجود عيب مصنعي من الشركة المصنعة، إضافة إلى ذلك فإن الوزارة تقوم بالإعلان عن الخلل بنفسها في حال لم يلتزم الوكيل بالنظام، ومن ثم تطبق عليه الإجراءات النظامية.

ولفت المصدر إلى أن العام الجاري شهد تفاعلا كبيرا من قبل وكالات السيارات مع أنظمة وزارة التجارة والصناعة، وتم الإعلان عن عدد من الاستدعاءات في وسائل الإعلام، معتبراً أن ذلك يرجع إلى صرامة تطبيق الأنظمة بحق المخالفين من الوكالات.

وتابع: "حتى في حالة انتهاء ضمان السيارة، فإن الوكيل ملزم بصيانة السيارة وتأمين القطع لها مجاناً ودون تحمل العميل أي تكاليف".

وأفاد المصدر، بأنه من خلال التعرف على نوع وسنة صنع المركبة وشهرتها وطبيعة الخلل بها فإنه على ضوء ذلك يتم تحديد حجم الإعلانات التي ستنفذها الوكالة لإبلاغ عملائها بذلك، مضيفاً: "العيب المصنعي يتم عبر عدة قنوات على حسب مدى خطورة الاستدعاء وحجم السيارات التي يتم عليها ذلك الاستدعاء، فبالإضافة إلى ما نص عليه النظام من وجوب الإعلان الصحافي من قبل الوكيل والاتصال بأصحاب المركبات المسجلين لديه، فإنه إذا كان الاستدعاء يشكل خطورة على سلامة المستهلك فإن الوزارة تلزم الوكيل باستخدام قنوات إضافية كالتعميم على الإذاعة والتلفزيون، والنشر عن طريق موقع الوزارة".

وتنص لائحة استدعاء المركبات وملحقاتها وقطع غيارها على أن تلتزم الشركة الصانعة ووكيلها المحلي بإبلاغ الوزارة كتابياً عن أي استدعاء لمنتج خلال مدة لا تتعدى عشرة أيام من تاريخ بدء عملية الاستدعاء وفتح ملف الاستدعاء فورا، مع عدم قفل ملف الاستدعاء إلا بإذن من الوزارة.

وأضاف المصدر قائلاً: "بعض العيوب المصنعية في السيارات قد لا تتضح للشركة الأم إلا بعد أعوام طويلة، وبالتالي تخطر وكلاءها في العالم لسحب السيارة من النوع الذي يحمل عيوباً وإصلاحه مجاناً، ولو كان ذلك بعد انتهاء ضمان المركبة".

إعلانات

الأكثر قراءة