بورصة مصر توقف التعاملات على أوراسكوم تليكوم

بعد ما تم نشره حول بيع "فيمبلكوم" وحدات تابعة لها بالأسواق الناشئة

نشر في: آخر تحديث:
قررت إدارة البورصة المصرية إيقاف التعامل على أسهم شركة "أوراسكوم تليكوم القابضة" المملوكة لشركة "فيمبلكوم" الروسية، اعتبارا من جلسة تداول اليوم الثلاثاء لحين الرد على استفسارات البورصة بخصوص ما تم نشره حول قيام شركة "فمبلكوم" ببيع وحدات تابعة لها بالأسواق الناشئة مثل بروندي وزيمبابوي وإفريقيا الوسطي.

وذكرت "صحيفة فاينانشال تايمز" أمس الاثنين أن "مجموعة فيمبلكوم للاتصالات" تدرس بيع عدد من الشركات في آسيا وإفريقيا للتركيز على الأسواق الرئيسية مثل روسيا وإيطاليا.

وقالت الصحيفة، "إن الشركة تجري محادثات مع مشترين محتملين لأصولها في بوروندي وجمهورية إفريقيا الوسطى، وتتطلع أيضا لبيع تيليسيل زيمبابوي بعد حل القضايا الملكية".

وقالت الصحيفة "فيمبلكوم" تتطلع أيضا لبيع وحداتها في كمبوديا، حيث لديها حوالي مليون عميل، ولاوس، مع حوالي 400 ألف مشترك.

وقالت إن "فيمبلكوم" تركز على الحد من الديون والتركيز على النمو في الأسواق الرئيسية مثل إيطاليا وروسيا، التي تمثل نحو 70% من أعمال الشركة. ومع ذلك، فمن المتوقع أن تحتفظ بعض الشركات الاستراتيجية في السوق الأعلى نموا كما هو الحال في الجزائر.