سوني تستحوذ على 25 من سوق الإلكترونيات بالخليج

تتوقع نمو مبيعاتها السنوية بالمنطقة 10% إلى 2.2 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:
توقع المدير العام لـ"سوني الشرق الأوسط وإفريقيا"، هيروياسو سوجياما، أن تحقق الشركة نمواً بنحو 10% لمبيعاتها في المنطقة، لتصل إلى 2.2 مليار دولار، خلال العام المالي الحالي، مقارنة بنحو ملياري دولار خلال العام الماضي المنتهي في 31 مارس 2012.

وأضاف، "إن الشركة تستحوذ على حصة تتراوح بين 20 إلى 25% من سوق المنتجات الإلكترونية الاستهلاكية في منطقة الخليج، وتزيد هذه النسبة بشكل كبير في السعودية، وقطر".

وأوضح سوجياما، في تصريحات صحافية على هامش حفل إطلاق الشركة لثلاث من أحدث كاميراتها وهي، "ألفا SLT-A99"، و"NEX-5R" و"NEX-6"، أن "سوني" تستحوذ على نحو 72.4% من سوق كاميرات الفيديو في المملكة العربية السعودية، فيما تبلغ الحصة 37% في كاميرات "سيبرشوت"، كما تحقق الشركة نمو كبيراً في مبيعات الكاميرات الجديدة بدون مرايات، والتي تصل معدلات النمو فيها إلى 70% في منقطة الشرق الأوسط وعلى مستوى العالم.

وحول أداء شركة "سوني العالمية"، قال سوجياما، "إن الشركة حققت مبيعات بنحو 79 مليار دولار خلال العام المالي المنتهي، واداءها في تحسن متواصل، متوقعاً أن تتحول الشركة غلى الربحية في العام 2014، في ظل مؤشرات قوية تشهدها الشركة حالياً وتحقيقها معدلات نمو قوية في أغلب منتجاتها".

وحول تأخر "سوني" في اقتحام سوق الكمبيوترات اللوحية، قال المدير العام لـ"سوني الشرق الأوسط وإفريقيا"، "إن "سوني" تخطط لإطلاق كمبيوترات لوحية في المنطقة خلال الفترة المقبلة"، دون تقديم أية تفاصيل.

وكشفت "سوني"، في دبي اليوم النقاب، عن ثلاث من أحدث كاميراتها وهي، ألفا SLT-A99، وNEX-5R وNEX-6. وبالاستفادة من تراث سوني العريق في قطاع التصوير الرقمي، تتميز الكاميرات الجديدة بالجودة الاستثنائية والمرونة الإبداعية وتؤكد من جديد التزام سوني بتقديم التميز في الأداء والتصميم.

وفي بيان صحافي حصلت "العربية.نت" على نسخة منه، قال هيروياسو سوجياما، "تعد الكاميرا الجديدة ألفا A99 المزيج الأروع من خبرة سوني والتاريخ الغني للإنتاج حساسات التصوير إلى جانب نهجنا المبتكر في تصميم الكاميرا. وهي تعيد تعريف ما يمكن تحقيقه مع الكاميرا الاحترافية ذات الإطار الكامل."

وأضاف، "مع كاميرا NEX 5R وNEX-6، نحن نحدث ثورة في عالم الكاميرات المدمجة من خلال تحقيق تجربة كاميرات DSLR كاملة – التركيز السريع، وتعزيز التحكم ونظام التصوير " بمستوى العين" – للمستهلكين في حجم مدمج. ومع إضافة الراحة التي يحققها الاتصال اللاسلكي بالشبكة، فهي تصبح منتجاً مقنعاً بحق، على عكس أي شيء آخر في السوق اليوم. إنها تحقق التوازن المثالي بين الأداء والحجم والجودة."

وتؤكد الشركة التزامها بإلهام ودعم المصورين من خلال قوة التصوير، حيث يأتي إطلاق الكاميرات الجديدة على خلفية شراكة سوني مع جلف فوتو بلاس في فوتو ويك إند 2012 الذي سيجري بين 7-10 نوفمبر.

وأوضح سوجياما، "سيكون التصوير الرقمي أحد الأعمال الأساسية لشركة سوني، وقد تم تخصيص جزء كبير من الاستثمارات في مجال البحث والتطوير لابتكار تقنيات فريدة من نوعها خاصة بسوني في مجالات معالجة الإشارة، وأجهزة استشعار الصورة، والعدسات. وقد حققت تقنيات سوني الجديدة نقلة نوعية في عالم التصوير للهواة والمحترفين."