انسحاب شركة فلبينية تشغّل مرفأ طرطوس من سوريا

قالت إنها أعادت كل الموظفين إلى بلدهم

نشر في: آخر تحديث:
أعلنت الشركة الفلبينية لتشغيل المرافئ "انترناشيول كونتينر ترمينال سيرفيسز انك" الجمعة، انسحابها من سوريا بسبب أحداث الثورة.



وأشارت الشركة التي وقّعت في 2006 عقداً لتشغيل مرسى الحاويات في طرطوس إلى "الحرب في هذا البلد والأجواء العدائية والخطيرة الناجمة عنها".



وقالت الشركة في بيانها إن "الحرب في سوريا تتصاعد وتعرض الجميع من مقاتلين ومدنيين، لخطر الموت والدمار المتزايد كل يوم، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.



وأضافت أن إلغاء عقد طرطوس والموجودات المتبقية في المنطقة سيكلف 1,2 مليون دولار، موضحة أنها ستحقق وفرا قدره 4 ملايين دولار من رسوم المرفأ ونفقات التشغيل.



وأوضحت الشركة نفسها أنها أعادت كل الموظفين الفلبينيين الى بلدهم قبل أن تعلن انسحابها من سوريا.



وتقوم هذه الشركة بتشغيل عدد كبير من المرافئ في الفلبين والعالم بما في ذلك الولايات المتحدة واليابان والهند والبرازيل وإندونيسيا والأرجنتين والمكسيك وبولندا.



وأجلت مانيلا رعاياها الذين يعملون في سوريا التي تشهد أعمال عنف منذ مطلع 2011، وأخرجت أكثر من 3200 منهم من البلاد.