مشروع سعودي أمريكي لإنتاج الفوسفات بـ7 مليارات دولار

"معادن" تمتلك 60% من المجمّع بينما تمتلك "موزاييك" 25% وسابك 15%

نشر في: آخر تحديث:

وقّعت شركة التعدين العربية السعودية "معادن" اتفاقية مشتركة مع شركة "موزاييك" الأمريكية والشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، لإنشاء مجمّع عالمي لإنتاج الفوسفات بالمملكة العربية السعودية، بتكلفة تقديرية تبلغ نحو 26 مليار ريال سعودي (7 مليارات دولار أمريكي).

وبموجب هذه الاتفاقية تملك شركة (معادن) حصة 60%، في حين تمتلك (موزاييك) حصة 25% و(سابك) 15%.

ووفق بيان أصدرته "معادن"، وحصل مراسل الأناضول للأنباء على نسخة منه، فإن "المجمع الجديد سيكون واحداً من أكبر المرافق المتكاملة لإنتاج الفوسفات في العالم".

ومن المتوقع أن يبدأ الإنتاج في المجمّع الجديد أواخر عام 2016، بطاقة إنتاجية إجمالية تبلغ نحو 16 مليون طن سنوياً، والتي تمثل المنتجات النهائية منها 3 ملايين طن تقريباً، بالإضافة إلى 440 ألف طن من المنتجات التحويلية تشمل حامض الفوسفوريك النقي المسـتخدم في الصـناعات الغـذائية، وثلاثي بولي فوسـفات الصوديوم المستخدم في تصنيع المنظفات، ومنتجي فوسفات أحادي وثنائي الكالسيوم المستخدمين في تصنيع أعلاف الحيوانات، حسب البيان.

وتعد شركة "موزاييك" الأمريكية أكبر منتج في العالم للأسمدة الفوسفاتية، فيما تعد "سابك" ثاني أكبر شركة في العالم في إنتاج الكيماويات المتنوعة.