هيكل: القلعة المصرية تتوقع التحول للربحية قبل عام 2016

تعمل القلعة على تنفيذ مشروعات تشمل مصفاة نفط في مصر بتكلفة 2.4 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس مجلس إدارة شركة القلعة المصرية المتخصصة في الاستثمار المباشر، إن الشركة تتوقع التحول للربحية قبل عام 2016 مع بدء تشغيل مشروعات كبيرة، وتعتزم اقتناص صفقات جديدة خلال الشهور المقبلة.

وقال هيكل "عندنا مشروعات ستبدأ التشغيل في 2016 مثل مشروع الشركة المصرية للتكرير ومصنع جلفا بالجزائر ومشروع مشرق للبترول الخاص ببناء وتشغيل أول محطة لتخزين وتداول المنتجات البترولية وتموين السفن في محور قناة السويس".

وتتكبد القلعة خسائر متتالية منذ عام 2010 ولكنها بدأت مؤخرا في تقليص خسائرها بشكل كبير.

وتعمل القلعة على تنفيذ مشروعات تشمل مصفاة نفط في مصر بتكلفة 2.4 مليار دولار ومصنع أسمنت جلفا بالجزائر بطاقة انتاجية 3.5 مليون طن سنويا وشركة مشرق للبترول التي تعتزم اقامة محطة لتخزين المنتجات البترولية بالإضافة إلى مصنع أسمنت جديد تابع لشركة أسيك المنيا.

وذكر هيكل أن القلعة تعتزم إبرام صفقات استثمارية خلال الشهور المقبلة. لكنه لم يكشف عن أي تفاصيل عن طبيعة تلك الصفقات.

وقال "ستسمع خلال سنة من الآن عن مجموعة من الصفقات التي قد نقوم بها في أماكن مختلفة".

"عندنا الشهية بشكل حذر لو كان هناك طرف مقابل في الحكومة مستعد يتخذ القرار الصحيح ويوقع على الأوراق المطلوبة".