"اتصالات" تشتري 53% من اتصالات المغرب بـ5 مليارات دولار

ولاء حازم للعربية: الصفقة ستفتح أسواق إفريقيا الغربية أمام الشركة الإماراتية

نشر في: آخر تحديث:

وقعت مؤسسة الإمارات للاتصالات "اتصالات" الإماراتية اتفاقية مع شركة فيفندي، يتم بموجبها استحواذ "اتصالات" على حصة فيفندي والبالغة 53% في اتصالات المغرب (ماروك تيليكوم).

وحول صفقة اتصالات الإمارات قال نائب إدارة الأصول في شركة اتش سي للأوراق المالية والاستثمار ولاء حازم في مقابلة مع قناة "العربية"، إن الاستحواذ سيفتح للشركة الإماراتية في افريقيا.

وقدمت "اتصالات" عرضاً ملزماً يتضمن سعر 92.6 درهم مغربي لكل سهم من أسهم ماروك تليكوم، بقيمة 3.9 مليار يورو لحصة فيفيندي البالغة 53% في ماروك تليكوم (بما يعادل 19.2 مليار درهم إماراتي).

وأشار حازم إلى أنه تم تسعيير الحصة في ماروك تيليكوم بمضاعف ربحية يبلغ 12 مرة لعام 2014.

ولا يشتمل هذا المبلغ على أرباح الأسهم التي حصلت عليها فيفندي من ماروك تليكوم عن السنة المالية 2012، والتي تعادل 7.40 درهم مغربي للسهم الواحد، والتي ستؤول لاتصالات.

ولفت حازم إلى أن تسعير الحصة يزيد بقليل عن المتوسط التي تتداول عنده أسهم قطاع الإتصالات حاليا.

وعند إتمام الصفقة، ستقوم اتصالات بدفع القيمة النقدية لأرباح أسهم سنة 2012 إلى فيفندي والتي تبلغ 0.3 مليار يورو (بما يعادل 1.5 مليار درهم إماراتي).

ويبقى توقيع وإتمام الصفقة خاضعاً لعدد من الشروط التي تتضمن من بين أمور أخرى، توقيع اتفاقية المساهمين مع المملكة المغربية المتعلقة بماروك تيليكوم والحصول على الموافقات المتعلقة بالمنافسة والموافقات التنظيمية في المملكة المغربية وغيرها من الدول التي تعمل فيها ماروك تيليكوم.