طيران الإمارات: على "بوينغ" أن تفي بالتزاماتها

كلارك: مستعدون لطلبية قد تكون الأكبر في صناعة الطيران

نشر في: آخر تحديث:

لم تخف شركة طيران الإمارات غضبها من عدم وفاء شركة بوينغ في الالتزام بطلباتها لطائرة بوينغ 777 الحديثة.

وبحسب صحيفة البيان، أكد تيم كلارك رئيس طيران الإمارات على ضرورة أن تعمل بوينغ على وفاء أحدث طائراتها ذات الصفين لطلبات الإماراتية، في ضوء استعدادها لطلبية قد تكون الأكبر في صناعة الطيران.

وأضاف أن الناقلة تجري محادثات مع بوينغ حول مواصفات للطائرة 777 X، إلى جانب محادثات أخرى مع مصنعة المحركات جنرال الكتريك، حول مسائل تتضمن قوة دفع إضافية للإقلاع في الأجواء الحارة.

وأكد على حاجة طيران الإمارات إلى طائرة جديدة عريضة البدن لتحل محل أسطول الناقلة الحالي من نوع 777، التي سيصل عددها إلى 170 نهاية هذا الشهر.

وقال إننا بصدد أرقام كبيرة، ولهذا فمن الأهمية بمكان بالنسبة للشركة، حتى في هذه المرحلة المتأخرة أن تحصل عليها على أكمل وجه. وأكد أن بوينغ " لم تحسم أمرها بعد، إذ ما زال هناك كثير من العمل في الطائرة 777 قبل التزامه بالكشف عن صفقة قبيل معرض دبي للطيران الذي سيقام بعد تسعة أيام.

يذكر أن شركات الطيران حريصة كل الحرص على تلبية مواصفات الطائرات الجديدة لطلباتها، حتى قبل الشروع في تصنيعها، حيث إن تلك الأنواع من الطائرات تبقى في أساطيلها أكثر من عقد بعد دخولها الخدمة. وكان كلارك يمارس علانية ضغوطاً على بوينغ لأكثر من عامين للمضي قدماً في بخلف للطائرة 777-300 أي آر توفر طاقة أكبر.