مبيعات السيارات في أميركا تقفز إلى 1.6 مليون في شهر

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مصنعو السيارات عن مبيعات أعلى من المتوقع من السيارات الجديدة في الولايات المتحدة بلغت 1.6 مليون وحدة في مايو، مع تحسن في طلب المستهلكين أعطى دعما لانتعاش أوسع في الاقتصاد الأميركي.

وسجلت صناعة السيارات الشهر الماضي أقوى معدل سنوي للمبيعات منذ ما قبل الركود في 2008 مع ارتفاعها بنسبة11.3% لتصل إلى مليون و606264 مركبة، وفقا لنتائج لمصنعي السيارات.

وفاقت مبيعات أكبر سبعة مصنعين للسيارات توقعات المحللين بفارق كبير. وقالت "جنرال موتوزر" ومجموعة كرايزلر إن مبيعاتهما في مايو كانت الأفضل لذلك الشهر في سبع سنوات. وسجلت نيسان موتور مستوى قياسيا للمبيعات لشهر مايو، بينما سجلت هيونداي موتور أفضل شهر على الإطلاق. وفاقت مبيعات فورد موتور وتويوتا موتور أيضا توقعات المحللين.

وأشارت بيانات من شركة أوتو داتا لأبحاث صناعة السيارات إلى أن المعدل السنوي للمبيعات في مايو، بلغ 16.77 مليون مركبة، وهو الأعلى منذ أن سجل نفس المستوى في فبراير 2007. وكان خبراء اقتصاديون قد توقعوا معدلا قدره 16.1 مليون مركبة. وقال بيل فاي، نائب رئيس مبيعات تويوتا موتور في أميركا "مبيعات صناعة السيارات في مايو قفزت مع تحسن ثقة المستهلكين واستمرار ارتفاع الطلب على السيارات الجديدة".

ولم يتسبب عدد قياسي من استدعاءت السيارات لإصلاح عيوب من جنرال موتورز منذ بداية العام في تقليص الطلب على المركبات الجديدة للشركة. وزادت مبيعات جنرال موتورز في مايو 12.6% إلى 284694 مركبة، وهو ما يفوق متوسط توقعات تسعة محللين.

وقالت فورد إن مبيعاتها الشهر الماضي ارتفعت 3.0% إلى 254084 مركبة، بينما صعدت مبيعات كرايزلر 16.7% إلى 194421 مركبة. وقفزت مبيعات تويوتا 17.0% إلى 243236 مركبة، وزادت مبيعات هوندا9.0% إلى152603، ومبيعات هيونداي-كيا 8.5% إلى 130994 مركبة.

وسجلت صناعة السيارات في الولايات المتحدة ثالث شهر على التوالي من المبيعات القوية بعد أحوال جوية شديدة البرودة وضعت ضغوطا على النتائج في شهري يناير وفبراير. وكان محللون قد توقعوا في استطلاع لرويترز زيادة مبيعات السيارات في مايو بحوالي 7%.