سابك السعودية تحقق 10 آلاف براءة اختراع

نشر في: آخر تحديث:

حققت الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" إنجازاً بتخطيها عتبة 10 آلاف براءة اختراع، سواء التي حصلت عليها أو التي تمر بإجراءات الاعتماد، لتصبح بذلك أكبر مالك لحقوق الملكية الفكرية في الشرق الأوسط.

وسجلت الشركة في العام 2013 ما يقارب 373 طلب براءة اختراع، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 300% عن المعدل المسجل في العام 2010، كما يتوقع أن يشهد عام 2014 زيادة أكبر، حيث تم تسجيل 159 طلب براءة اختراع خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام فقط.

وتسجل "سابك" طلب براءة اختراع جديد كل 18 ساعة، معتمدة على جهود أربعة باحثين تقريباً لكل براءة اختراع، وهذا المعدل يفوق معدل أية شركة من الشركات الـ10 الأولى في مجال صناعة الكيمياويات.

يأتي هذا الإنجاز نتيجة سعيها المتواصل لتلبية احتياجات الزبائن للحصول على مواد بلاستيكية أخف وزناً، وأكثر مقاومة للحرائق مع خصائص الشفافية.

وأوضح نائب الرئيس التنفيذي للتقنية والابتكار في "سابك"، الدكتور أرنستو أوشيلو، أن الملكية الفكرية تُعد أداة مهمة لمساعدة "سابك" على تحقيق أهداف أعمالها، حيث تعكس براءات الاختراع الدولية البالغة حتى الآن 10.400 براءة اختراع مدى التركيز على الابتكار لدعم المسيرة التنموية، مشيرا إلى أن لدى "سابك" أكثر من 550 فكرة تحت المراجعة.

من جانبه، أفاد رئيس المستشارين لحقوق الملكية الفكرية في "سابك"، جون أبو الخير، أن حالة الملكية الفكرية لدى الشركة هي أحد المقاييس العديدة التي تقيس حجم الاستفادة من الاستثمار في مجال البحث والتطوير، إذ تجري الشركة تحليلاً للقيمة المضافة التي يتيحها الاختراع من أجل ضمان استخدام الملكية الفكرية كأداة لتعزيز تقدم الأعمال.

وأوضح أن فريق العمل في سابك يعمل بشكل وثيق مع قادة التقنية ووحدات الأعمال، لتعظيم القيمة التي نحصل عليها من الابتكار، من خلال الحماية الاستراتيجية لحقوق الملكية الفكرية.