عاجل

البث المباشر

سيدبك المصرية تخطط لإنشاء مصنع بـ560 مليون دولار

المصدر: القاهرة – خالد حسني

قال رئيس شركة سيدي كرير للبتروكيماويات "سيد بك"، المهندس أحمد حلمي، إن شركته تخطط لإنشاء مصنع جديد يتبع الشركة بمحافظة بورسعيد، بتكلفة استثمارية تبلغ نحو 560 مليون دولار.

وأوضح في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت"، أن وزير البترول المصري، المهندس شريف إسماعيل، وافق من حيث المبدأ على إنشاء المصنع، ويجري في الوقت الحالي إعداد الدراسات الخاصة بالمشروع الذي من المتوقع أن تموله الشركة بنسبة كبيرة ذاتياً.

وأشار حلمي إلى أن عمليات تحسين الأداء والتطوير المستمر ساهمت في توفير نحو 163 مليون جنيه للشركة، تمت إضافتها إلى إجمالي الأرباح التي قفزت خلال العام الماضي إلى 1.067 مليار جنيه، ومن المقرر وفي إطار الخطط المستمرة لتحسين وتطوير الأداء أن تساهم العمليات والمشاريع الجاري تنفيذها في توفير أكثر من 400 مليون جنيه سنوياً للشركة، ليرتفع إجمالي عائد عمليات تحسين الأداء والتطوير إلى أكثر من 500 مليون جنيه تعادل نصف الأرباح التي تحققها الشركة سنوياً، مؤكداً أن هذه العمليات سوف ترفع أرباح الشركة بنسبة لا تقل عن50% خلال العام الجاري.

وتدرس الشركة توسعة وحدة استخلاص البوتاجاز بمصنع الإيثيلين لاستيعاب رواجع وحدة البيوتاديين من شركة إيثيدكو، كما تدرس إنشاء مصنع البولي بيوتاديين لاستيعاب مادة البيوتاديين المنتجة بشركة إيثيدكو.

وأوضح حلمي أن الشركة واجهت العديد من التحديات خلال العام الماضي كان أهمها زيادة تكلفة الإنتاج متأثرة برفع الحكومة لأسعار الطاقة، حيث زادت تكلفة الطن من خليط غازات التغذية بنسبة 19% تقريباً، كما زادت أسعار غازات الحريق بنسبة 50% تقريباً وكذلك زيادة أسعار الكهرباء بنسبة 25% تقريباً.

هذا إلى جانب انخفاض وقت الإتاحة لتشغيل المصانع نتيجة انخفاض كمية غازات التغذية وارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون، ما أدى إلى وجود فقد يقدر بنحو 32 ألف طن من الإيثيلين يكافئ حوالي 44 مليون دولار، فضلا عن زيادة فترات الصيانة عن العام الماضي.

وحصلت "سيد بك" على أربع جوائز خلال العام الماضي، آخرها جائزة من منظمة عالمية من المقرر أن يعلن عنها خلال الأيام المقبلة، حيث فازت بالمركز الأول في مسابقة الجائزة القومية للتميز التي نظمتها الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة والمعهد القومي للجودة في عام 2013، كما فازت بالجائزة الأولى "البلاتينية" في مسابقة الجائزة العربية للجودة التي نظمتها المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين لعام 2014، وأيضاً حصلت على المركز الأول في مسابقة أعمال رائدة لتحقيق التنمية المستدامة التي نظمها اتحاد الصناعات بهدف حث القطاع الصناعي على تنفيذ مبادرات الخدمة المجتمعية.

وحصلت سيدبك على شهادة التوافق مع متطلبات المواصفة القياسية الدولية أيزو 50001 لمنظومة إدارة الطاقة، وتُعد الأولى بين الشركات الإنتاجية المصرية في مجال البترول و الغاز والبتروكيماويات التي تحصل على هذه الشهادة المعنية بكفاءة الطاقة وتقليل انبعاثات الغازات الدفيئة.

كما حصلت سيدبك على خطاب التوافق مع المواصفة الاسترشادية أيزو 26000 الذي يؤكد مدى التزام سيدبك وإسهاماتها في مجال المسؤولية المجتمعية.

وأوضح حلمي أنه تم اختيار شركة سيدبك لتنفيذ برنامج التدريب والدعم الفني للشركات التابعة للشركة القابضة للبتروكيماويات لتأهيلها للحصول على شهادة ISO 50001 وذلك بعد نجاح التعاون بين شركة سيدبك ومشروع كفاءة الطاقة بقطاع الصناعة التابع لمنظمة اليونيدو، وذلك من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو" مع الشركة القابضة للبتروكيماويات.

وأشار إلى أن سيد بك تعاقدت خلال الأيام الماضية على إنشاء محطة طاقة شمسية من المقرر أن تدخل العمل خلال 10 أسابيع على الأكثر، وذلك في إطار خطط الشركة لتحسين الأداء ونشر ثقافة الاعتماد على الطاقة النظيفة.

إعلانات