"لوفتهانزا" تنفذ قرارا يضمن عدم إسقاط الطائرات عمداً

نشر في: آخر تحديث:

قالت مجموعة لوفتهانزا إنها ستستحدث قواعد جديدة تفرض وجود اثنين من أعضاء الطاقم داخل قمرة القيادة في كل الأوقات، وذلك في ارتداد سريع عن موقفها بعد أن قال رئيسها التنفيذي إنه لا حاجة إلى مثل هذا التغيير على الرغم من تحطم طائرة لشركة "جيرمان وينغز" التابعة لها.

وقال الاتحاد الأوروبي إنه سينصح الآن جميع شركات الطيران الأوروبية بفرض وجود عضوين من الطاقم داخل قمرة القيادة، وهو ما يضمن أن القاعدة المطبقة بالفعل في الولايات المتحدة ستصبح الآن قاعدة قياسية في أوروبا أيضا.

تصرف بشع

ويعتقد ممثلو الادعاء أن مساعد الطيار اندرياس لوبيتز (27 عاما) أوصد الباب عندما أصبح بمفرده داخل قمرة قيادة طائرة ايرباص إيه320 يوم الثلاثاء، وتعمد إسقاطها لتهوي إلى جبال الألب في فرنسا، مما أودى بحياة 150 شخصا هم جميع من كانوا على متنها.

وفي غضون ساعات من كشف ممثلي الادعاء عن ذلك السيناريو، أعلنت بضع شركات طيران تغييرات فورية في سياساتها لضمان ألا يبقى أبدا طيار واحد بمفرده داخل قمرة القيادة.

وقال كارستن سبوهر، الرئيس التنفيذي لمجموعة لوفتهانزا عقب تحطم طائرة جيرمان وينغز، إنه لا يرى حاجة إلى مثل هذا التغيير، وهو تصريح قوبل بسخرية على وسائل التواصل الاجتماعي مع قول مسافرين إنهم لن يسافروا بالطائرة. وتراجعت الشركة عن موقفها في غضون يوم واحد.

وقالت لوفتهانزا في بيان اليوم الجمعة "طائرات الركاب لمجموعة لوفتهانزا ستبدأ تطبيق هذه القاعدة الجديدة في أقرب وقت ممكن بالاتفاق مع السلطات المعنية".

وبالاضافة إلى جيرمان وينغز تضم مجموعة لوفتهانزا أيضا الخطوط الجوية النمساوية وسويس إير ويورو وينغز.

قاعدة أميركية

وبمقتضى القاعدة المطبقة بالفعل في الولايات المتحدة فإنه عندما يخرج الطيار أو مساعده من قمرة القيادة يتعين أن يدخل إليها عضو آخر من طاقم الطائرة، مثل أحد المضيفين. وفي حالة إذا قرر طيار شرير أن يغلق الباب ويسقط الطائرة فإنه سيتعين عليه أن يتغلب أولا على زميل.

وسيصبح ذلك الآن القاعدة الفعلية في أنحاء الاتحاد الأوروبي بعد أن أوصت الهيئة المنظمة للطيران بالاتحاد جميع شركات الطيران الأوروبية بأن تتبناها.

ووافقت جميع شركات الطيران الألمانية الآن على هذا التغيير. ورحبت بالقرار نقابة الطيارين الألمان التي كانت قالت أيضا في بادئ الأمر إن من الأفضل انتظار التقرير النهائي بشأن تحطم طائرة جيرمان وينغز.