غرامات تلاحق "فيسبوك" لتتبعه مستخدمي الإنترنت

نشر في: آخر تحديث:

في سلسلة قضايا خرق الخصوصية التي تواجهها شركات الإنترنت العملاقة ,يواجه فيسبوك قضايا تنظيمية متعلقة بالخصوصية في فرنسا، حيث قد يواجه الموقع غرامة في حال عدم تنفيذ مطالبات لجنة حماية المعلومات في فرنسا.

يأتي هذا بعد أن كانت الشركة امتثلت لمطالبات من بلجيكا في ديسمبر الماضي، حيث لا يمكن لمستخدمي الإنترنت هناك تصفح فيسبوك دون تسجيل دخول مسبق، إضافة إلى فرض كلمات مرور أكثر تعقيداً.

ومنحت لجنة حماية المعلومات الفرنسية موقع التواصل الاجتماعي Facebook ثلاثة أشهر للتوقف عن تتبع مستخدمي الإنترنت غير الأعضاء ممن يزورون صفحات الموقع دون موافقتهم إذ يقوم Facebook بتتبع الأشخاص غير الأعضاء عن طريق زراعة ما يسمى الـ Cookies من نوع Dart لمدة سنتين.

حكم أوروبي

وطالبت اللجنة الفرنسية Facebook بالامتثال إلى حكم محكمة العدل الأوروبية والتوقف عن نقل المعلومات الشخصية من الاتحاد الأوروبي إلى أميركا، إذ انتهت صلاحية اتفاقية SAFE HARBO التي سمحت لشركات الإنترنت الكبرى مثل غوغل وفيسبوك بنقل المعلومات الشخصية للعملاء الأوروبيين وتخزينها ومعالجتها في أميركا لمدة الـ15 عاما، إذ تم تعليق العمل بها في أكتوبر الماضي.

وجاء الحكم نتيجة لطعن قانوني من قبل حملة قام بها ماك شريم، طالب نمساوي، إذ شككت هذه الحملة أن الشبكة الاجتماعية قد تتقاسم البيانات الشخصية للأوروبيين مع قراصنة الإنترنت في الولايات المتحدة.

الجدير ذكره أن تجميد اتفاقية SAFE HARBOR سيؤثر على أعمال 4400 شركة أميركية، وبناء عليه فإن على هذه الشركات التي تريد التعامل مع البيانات الأوروبية استثمار الموارد في بناء مراكز بيانات داخل أوروبا.

كما طلبت لجنة حماية المعلومات الفرنسية CNIL من موقع التواصل الاجتماعي باشتراط كلمات مرور أكثر تعقيداً لمشتركي الموقع، وتتكون من ثمانية أحرف على الأقل بدل الوضع الحالي عند ستة أحرف فقط.

وكان قد امتثل FaceBook لمطالبات مماثلة من بلجيكا في ديسمبر الماضي، حيث لا يمكن لمستخدمي الإنترنت هناك بتصفح فيسبوك دون تسجيل دخول مسبق.

وقد يواجه الموقع غرامةً إذا ما فشل في تنفيذ مطالبات لجنة حماية المعلومات الفرنسية خلال الثلاثة أشهر القادمة.