عاجل

البث المباشر

ما الأسباب وراء تراجع ربحية الشركات السعودية؟

المصدر: العربية.نت

ألقى حجم الإنفاق الحكومي بظلاله على سوق الأسهم السعودية التي شهدت الأسبوع الماضي هبوطا بنسبة 0.9%، مدفوعة بإعلان غالبية الشركات عن تقارير أرباح الربع الثاني التي جاءت أقل من توقعات السوق، فيما أرجع متخصصون تراجع ربحية الشركات السعودية إلى ثلاثة عوامل هي: الإنفاق الحكومي، تراجع النفط، وتكلفة التمويل.

ووفقاً لتقرير الاستثمار الأسبوعي لشركة الاستشارات وإدارة الأصول البديلة "الماسة كابيتال"، فإن شركة التعدين العربية السعودية والبنك السعودي الهولندي والشركة السعودية للكهرباء وشركة دار الأركان للتطوير العقاري، وشركة إسمنت اليمامة وشركة الخزف السعودي، فاجأت السوق السعودية بهبوط ملحوظ مع الإعلان عن تقارير أرباحها الفصلية.

وأرجع عضو لجنة الأوراق المالية في غرفة تجارة وصناعة جدة محمد عادل عقيل، انخفاض الربحية والأداء في غالبية الشركات إلى المتغيرات التي تعيشها السوق السعودية حاليا على خلفية الانخفاض المستمر في أسعار النفط منذ عامين، وتراجع الإنفاق الحكومي، فضلا عن ارتفاع تكاليف التمويل، وأشار في السياق ذاته إلى تراجع الإنفاق الخاص تبعا لضعف السيولة في السوق وصعوبة الحصول على التمويل اللازم من أجل إجراء التوسعات أو إنجاز مشاريع جديدة، بحسب ما نشرته صحيفة "عكاظ".

ونقلت الصحيفة أيضاً عن المحلل المالي هاني باعثمان أن جزءا من الأزمة يقع في الدرجة الأولى على القطاع الخاص الذي يعتمد على الإنفاق الحكومي، وتبدى الإشكال بوضوح في تعثر صرف مستحقات الكثير من المقاولين وصعوبات التمويل في المشاريع الجديدة، وقال إن عائدات النفط التي تراجعت إلى 600 مليار ريال مقابل أكثر من ترليون ريال، كان لها تأثيرها الواضح رغم تخصيص قرابة 200 مليار ريال للإنفاق الرأسمالي على المشاريع.

بدوره، طالب المحلل المالي محمد باحارث بضرورة التوسع في إقامة كيانات اقتصادية كبرى على غرار سابك وأرامكو ومعادن، والعمل على استمرار المشاريع دون توقف للحفاظ على مستوى معين من السيولة ومنع الركود الاقتصادي.

وأشار إلى أن التعافي الكلي من آثار أزمة النفط سيأخذ بعض الوقت وبالتالي لا بديل عن دعم المشاريع متوسطة الإنتاجية.

إعلانات

الأكثر قراءة