الخليج للملاحة: 3 قضايا مع الدائنين ولن نتنازل عن حصص

بوعميم لـ"العربية": التسوية مع الشركة الأميركية تمت بعد التفاوض وتخفيض مبلغ المطالبات

نشر في: آخر تحديث:

نفى عضو مجلس الإدارة والعضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة "الخليج للملاحة" القابضة، خميس بوعميم، ما تم تداوله أخيراً حول مديونية الشركة لـ "نورديك أميركان تانكرز"، موضحاً أن القيمة التي تمت تسويتها مع الشركة الأميركية كانت في حدود 14 مليون دولار، حيث تمت مناقشة الاتفاقيات السابقة والتوصل لأرقام جديدة وبذلك انتهت القضية تقريباً قبل يومين.

وعن شروط التسوية، نفى أيضاً في مقابلة عبر الهاتف مع "العربية" أن تكون الشركة قد أصدرت أسهماً أو حصصاً لصالح أي دائن، قائلاً إن "الخليج للملاحة" دفعت قيمة اتفاق التسوية نقداً.

وكشف بوعميم أن للشركة 3 مديونيات واحدة للشركة الأميركية للبواخر، وأخرى لـ "دويتشه بنك" الألماني، أما الثالثة فمديونية تجاه الحوض الجاف في الصين، مؤكداً أن مجلس الإدارة الجديد بدأ بإيجاد حلول لهذه الأوضاع حسب متطلبات السوق.

وأوضح أيضاً أن "مجموعة أبوظبي المالية" و"المتكاملة" تخارجتا من "الخليج للملاحة" وباعتا جميع حصصهما، نافياً الأخبار المتداولة عن حيازتهما لأسهم في الشركة، أو أي دور لـ "مجموعة أبوظبي المالية" في إعادة هيكلة الشركة.

وأضاف عضو مجلس الإدارة والعضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة "الخليج للملاحة "القابضة، أن مجلس إدارة الشركة وضع خطة استراتيجية مبدئية لعشر سنوات، من ضمنها هيكلة النظام المالي والتقني وجميع الممارسات في الشركة كالإنتاج والموارد البشرية، وتنظر الشركة حالياً إلى التوسع من خلال بناء سفن جديدة ومضاعفة قدرتها وفتح فروع في أبوظبي، مشيراً إلى أن "الخليج للملاحة" شهدت توسعات في خورفكان والفجيرة وهي في صدد بناء منشآت جديدة في تلك المناطق.

يذكر أن "الخليج للملاحة" أعلنت أمس الأربعاء عن توقيع اتفاقية تسوية جديدة مع "نورديك أميركان تانكرز"، لتسوية ديون قديمة معلّقة منذ فترة طويلة.

وقد عملت الإدارة الجديدة على تسديد كافة الديون المتراكمة منذ تاريخ طويل لتمنح الشركة آفاقا أكثر إيجابية للعمل.

وتفاعل سهم الخليج للملاحة مع عملية إعادة هيكلة الديون ليرتفع إلى مستويات جديدة، حيث زاد السهم أمس بنسبة 1.71%، ليصل إلى مستوى 1.19 درهم.