تراجع المبيعات يكبد "سبكيم" خسائر فصلية بـ59 مليون ريال

الرئيس التنفيذي للشركة: النتائج مخيبة وغير مرضية

نشر في: آخر تحديث:

تكبدت الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات "سبكيم" خسائر خلال الربع الثالث من العام الجاري، بلغت 59 مليون ريال، مقارنة مع أرباح بنحو 72 مليون ريال خلال الربع الثالث من العام الماضي.

وجاءت هذه النتائج مخيّبة للتوقعات التي أشارت إلى تحقيق أرباح بقيمة 40 مليون ريال.

وأرجعت الشركة تسجيل الخسائر إلى انخفاض صافي المبيعات، والهبوط الحاد في أسعار مبيعات كل منتجات الشركة، لاسيما المواد الكيميائية، فضلاً عن ارتفاع تكلفة الإنتاج نتيجة الزيادة في أسعار الوقود والطاقة.

واعتبر أحمد العوهلي الرئيس التنفيذي لشركة "سبكيم" في مقابلة عبر الهاتف مع "العربية" أن "نتائج الشركة مخيبة وغير مرضية للإدارة والمساهمين، لكن الظروف التي تمر بها السوق أدت إلى انخفاض حاد في أسعار المنتجات".

وقال إن الشركة اتخذت منذ نهاية 2014 مبادرات كثيرة في إطار تحسين الأداء في المصانع والإدارات، وتقليص التكاليف، مشيراً إلى أنهم مستمرون في هذا التوجه للمساعدة على مواجهة الاستمرار في انخفاض الأسعار.

وأضاف أن الخلل الفني الذي طال مشروع أول أوكسيد الكربون، أدى إلى انخفاض الإنتاج، مما أثر على أداء الشركة في الربع الثالث إلى جانب انخفاض الأسعار.

ولفت إلى أن مصانع الشركة استأنفت العمل بكامل قدرتها الإنتاجية.

من ناحية أخرى، أشار العوهلي إلى ارتفاع تكاليف التمويل من البنوك وارتفاع السايبور، قائلاً إن إجمالي القروض على "سبكيم" والشركات التابعة لها يبلغ حوالي 7.3 مليار ريال.