رئيس كبرى شركات الصين: تصريحات ترمب مجرد "كلام"

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس شركة "سينوكيم" الحكومية الصينية، يوم الجمعة، إن زعماء قطاع الأعمال العالميين المجتمعين في بيرو يعتقدون أن من غير المحتمل تنفيذ مقترحات الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب ببناء جدار على طول الحدود المكسيكية، وزيادة التعريفات الجمركية على الواردات الصينية.

وقال نينغ قاونينغ للصحافيين على هامش مؤتمر بشأن اقتصاديات دول المحيط الهادي: "نشعر ببعض القلق إزاء الرئيس الأميركي المقبل دونالد ترمب وسياساته، ولكني أعتقد أننا نتفق بشكل أساسي على أننا لا نعتقد بأنه سيبني فعلا جداراً بين المكسيك والولايات المتحدة، ولا نعتقد أنه سيرفع فعلا رسوم الواردات على المنتجات الصينية".

وأضاف: "نعتقد أن الدول عقلانية ونشك في أن المكسيك ستمول ذلك الجدار.. لا أعتقد أن عالمنا سيصاب بهذا الجنون".

وحقق ترمب الجمهوري فوزاً مفاجئا في انتخابات الرئاسة الأميركية، بعد أن أيده الناخبون في ولايات كانت تدعم الديمقراطيين منذ فترة طويلة، عقب تعهده بالحد من الهجرة وإعادة الوظائف من خلال إعادة التفاوض على اتفاقيات تجارية دولية.

وأدى فوزه إلى تفاقم مخاوف بشأن مستقبل التجارة الحرة واتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادي التي انتقدها ترمب. وهذه هي الأفكار الرئيسية التي تجري مناقشتها خلال قمة التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (آبك) التي تعقد هذا الأسبوع في بيرو.

ولكن نينغ قاونينغ قال إنه مازال متفائلاً بعدم حدوث "تراجع كبير" عن التجارة الحرة، وأشار إلى أن تصريحات ترمب لا تعدو عن كونها "كلاماً".

وقال: "نظرا لانعدام المعرفة والفهم يؤمن بعض الناس بنظريات الحماية التجارية".

وتابع: "قال ترمب في ميشيغان إنه سينشئ مصانع سيارات ويعيد الصناعات.. لا أعتقد أنه يمكن تحقيق ما قاله".