50 % من الشركات لا تطبق معايير المراجعة الداخلية

نشر في: آخر تحديث:

انطلقت في الرياض فعاليات مؤتمر المراجعين الداخليين الخامس الذي يستمر على مدى 3 أيام ويناقش مواضيع تتعلق بمجالات تقييم المخاطر وتقنية المعلومات.

ويتضمن المؤتمر جلسات نقاش وورش عمل تتناول دور المراجعة الداخلية في نظام الشركات الجديد، ودور الحوكمة في الرؤية السعودية 2030.

وقال خليل السديس الشريك المدير لدى "كي بي إم جي" الفوزان وشركاه إن المؤتمر سيناقش محاور تصب في خدمة الرؤية الوطنية 2030، وتناقش مواضيع مهمة من بينها رفع الحوكمة وآليات تقليل الفساد المالي.

من جهته قال سعد السبتي، رئيس بروتيفتي للاستشارات والتدقيق الداخلي إن 50 % من الشركات المدرجة بسوق المال في السعودية لم تفعل المراجعة الداخلية لديها، موضحا أن الكثير من الشركات ليس لديها اهتمام بالمراجعة الداخلية.

ويهدف المؤتمر إلى تطوير مهنة المراجعة الداخلية والنهوض بها في المملكة من خلال توفير الإرشادات المهنية وبرامج التدريب والتعليم والمؤتمرات وخلق فرص للتواصل بين أصحاب المهنة المحاسبية. كما سيتم خلال المؤتمر إطلاق جائزة الجمعية السعودية للمراجعين الداخليين للتميز.

وقال عبد الله الرويس، عضو مجلس إدارة ورئيس اللجنة التنفيذية بالجمعية السعودية للمراجعين الداخليين إن المؤتمر اعتمد على 3 محاور رئيسة وهي البرنامج الجديد للشركات، والمعايير الوطنية للمراجعة الداخلية، وكيف تسهم في خلق بيئة تنافسية.

وأكدت فرح الرويلي، عضو الجمعية السعودية للمراجعين الداخليين أهمية المراجعة الداخلية وإسهامها في خلق بيئة شفافة للشركات والاقتصاد في المملكة.

وشدد المشاركون بالمؤتمر على ضرورة تفعيل إدارات المراجعة الداخلية في المؤسسات الحكومية والخاصة، بما يتواءم مع مستقبل رؤية المملكة.