رؤساء شركات عالمية يحثون مجموعة 20 على مقاومة الحمائية

نشر في: آخر تحديث:

حث مجموعة من رؤساء كبريات الشركات مجموعة العشرين على مقاومة إغراء تدابير الحمائية التجارية، وتعزيز التعاون الاقتصادي العالمي.

وتولت ألمانيا رئاسة مجموعة العشرين الأسبوع الماضي، وهو الموقع الذي ترغب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في استغلاله لحماية التعاون متعدد الأطراف، الذي يتعرض للتهديد عقب فوز دونالد ترمب في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وقالت مجموعة تعد ذراع التواصل مع قطاع الأعمال لمجموعة العشرين، إن المخاوف الشعبية من تحرير التجارة يجب أن تؤخذ على محمل الجد، لكن "الحلول التي تبدو سهلة قد تكون لها آثار سلبية على المدى الطويل على الشركات والعاملين والمستهلكين".

وأضافت المجموعة في بيان اليوم الجمعة: "نحث الحكومات على مقاومة إغراء اللجوء إلى تدابير الحمائية مثل الحواجز التجارية أو فرض القيود على الاستثمار".

وقالت: "تحديات العولمة لا يمكن حلها داخل الحدود الوطنية".

ومن بين الموقعين على البيان الرؤساء التنفيذيون لمجموعة "باسف" للكيماويات و"دويتشه بنك" وعملاق التجارة الإلكترونية "علي بابا".