جنرال موتورز تسرح موظفين بكندا وتنقل أعمالاً للمكسيك

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس أكبر اتحاد للعاملين بقطاع إنتاج السيارات في كندا، إن شركة جنرال موتورز ستخفض عدد الوظائف في مصنع تجميع السيارات بإنجرسول في أونتاريو بمقدار 625 وظيفة بنهاية يوليو/تموز مع اتجاهها لنقل بعض أعمال الإنتاج إلى المكسيك.

وألقى الاتحاد باللائمة على اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا) والعمالة الأرخص في المكسيك، واصفا عملية تسريح العمال بأنها غير مبررة في ظل المبيعات القوية التي حققتها سيارات إكوينوكس وجي.إم.ٍسي تيرين الرياضية التي يتم تجميعها في مصنع أونتاريو.

وقال جيري دياس رئيس اتحاد يونيفور "الأمر لا يتعلق بترامب ولكنه مرتبط برمته باتفاق نافتا".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي تعهد بإعادة التفاوض على نافتا مع كندا والمكسيك التقى الرؤساء التنفيذيين لأكبر ثلاث شركات أميركية لإنتاج السيارات في وقت سابق من هذا الأسبوع، وحثهم على بناء المزيد من المصانع الأميركية وتقليص استثماراتهم في المكسيك.

وكانت جنرال موتورز قالت في وقت سابق من يناير إنها ستستثمر مبلغا إضافيا قدره مليار دولار في مصانعها بالولايات المتحدة في 2017، وستنقل بعض إنتاج قطع الغيار من المكسيك إلى الولايات المتحدة.