عاجل

البث المباشر

هل تفلح محاولات شركات مصرية في مواجهة الحديد المستورد؟

المصدر: العربية.نت

تعاني الشركات المصرية المنتجة للحديد من إغراق المنتجين من الصين وتركيا وأوكرانيا للسوق المحلية بمنتجاتهم.

ولمواجهة ذلك، اتجهت الشركات المصرية وفي مقدمتها مجموعة حديد عز لسلسلة تخفيضات في أسعار طن الحديد حيث خفضت الأسعار مرتين خلال 3 أيام .

وتستحوذ حديد عز على حصة سوقية تقارب 50%، من السوق المحلي، وتسعى لمضاعفة صادراتها لتعويض فرق خسائر الإغراق.

وقد تلقى جهاز مكافحة الدعم والإغراق التابع لوزارة الصناعة المصرية، في أكتوبر الماضي شكوى من غرفة الصناعات المعدنية بإغراق السوق بالحديد المستورد.

ويجري حاليا جهاز مكافحة الدعم والإغراق التابع لوزارة الصناعة المصرية تحقيقا بشأن شكوى الشركات المحلية ضد شركات الحديد في كل من أوكرانيا وتركيا والصين.

ويشكل حجم إنتاج مصنعي الحديد 53% من إجمالي الإنتاج المحلى للمنتج المثيل، وأسفرت المقارنة حينها عن وجود هامش إغراق لا يمكن إغفاله يزيد على 2%، علماً بأن ذلك الهامش قبيل التعويم، ما يعني تضاعف تلك النسبة مرتين على الأقل نتيجة التعويم وارتفاع تكاليف الإنتاج.

إعلانات

الأكثر قراءة