"HBS" الاستثمارية تستحوذ على 25% من "بيت الكندورة"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت بيت الكندورة، أسرع علامة تجارية انتشاراً ومتخصصة باللباس الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن إبرام اتفاقية شراكة، تستحوذ بموجبها شركة اتش بي اس للاستثمار على ما نسبته 25% من "بيت الكندورة". وبذلك تصبح اتش بي اس للاستثمار ثاني أكبر شريك في بيت الكندورة.

جاءت هذه الاتفاقية في ظل الانجازات التي حققتها بيت الكندورة وخلال زمن قياسي لم يتجاوز الـ 18 شهراً منذ تأسيسها، حيث تمكنت من افتتاح أربعة فروع، في أماكن حيوية وهامة وعلى رأسها جاليري لافاييت في دبي مول إلى جانب العديد من العلامات التجارية العالمية المرموقة، وتستعد لافتتاح فروعاً أخرى لها على الصعيدين المحلي والإقليمي.

وقد تأسست شركة اتش بي اس للاستثمار كشركة خاصه وبدعم من مجموعة الشامسي القابضة، التي تأسست في العام 2000 كمجموعة مختصة في تجارة تجزئة الملابس والأزياء ضمن دول مجلس التعاون الخليجي. ولديها العديد من العلامات التجارية العالمية كـ Okaidi Obaibi، و Vincci، و Parfois، و Desigual، و Scotch، و Soda، و Tati.

ولدى المجموعة خطط توسعية ضمن منطقة الشرق الأوسط بفضل قاعدتها التجارية والمالية الصلبة، كما لديها شبكة من الفروع ومحال التجزئة تعزز من أداء كافة العلامات التجارية التابعة لها بشكل يفوق التوقعات، حيث لديها حالياً أكثر من 70 متجراً ضمن دول مجلس التعاون الخليجي، يعمل فيها أكثر من 500 موظف من مختلف الجنسيات.

وقال خالد الحريمل، الشريك المؤسس في بيت الكندورة إن الشراكة ستعود بالنفع على كافة الأطراف إلى جانب إبراز دور القطاع الخاص في تعزيز ودعم العلامة التجارية الوطنية بدولة الإمارات، مضيفا أن الاستفادة من الخبرة الطويلة التي تحظى بها اتش بي اس للاستثمار ستعزز من الخطط التطويرية لعلامة بيت الكندورة التجارية على الصعيدين المحلي والإقليمي.

من جهته عبر هادف الشامسي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة اتش بي اس للاستثمار، عن ثقته بأن الشراكة الجديدة سيكون لها أثر في التوسع للشركتين على الصعيدين الإقليمي والعالمي عبر العلامات التجارية المميزة.

وأشار الشامسي إلى أن حجم تجارة تجزئة اللباس الوطني الرجالي في دول مجلس التعاون الخليجي بلغت خلال العام الماضي (2016) ما يقرب 10 مليار درهم إماراتي، تستحوذ منها دولة الامارات على نحو 2 مليار درهم، وهذا الرقم مرشح للارتفاع خلال العام الجاري 2017.