إعادة الرسملة تطرح سهم "دريك آند سكل" بمرمى خسائر بـ10%

نشر في: آخر تحديث:

أقر مساهمو شركة "دريك أند سكل" خطة معدلة لإعادة رسملة الشركة، بعد الاعتراضات التي لقيتها الخطة السابقة من صغار المساهمين.

وقد تكبد سهم "دريك آند سكل" خسائر حادة في تعاملات اليوم الأحد، حيث أنهى التعاملات متراجعا 9.93%، إلى 0.399 درهم.

وتسمح الخطة الجديدة لشركة تبارك للاستثمار بتملك نحو 47% من رأس المال في نهاية المطاف، من خلال اكتتابها بزيادة رأس المال بقيمة 500 مليون درهم، وذلك بعد تخفيض رأس المال بنسبة 75% على مرحلتين.

وبالمقارنة كانت الخطة السابقة تعطي لشركة تبارك 51% من رأس المال مقابل الاكتتاب بالمبلغ نفسه.

وفي هذا السياق، اعتبر العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطني للأوراق المالية محمد علي ياسين في مقابلة مع العربية، أن الخطة الثانية لإعادة الهيكلة هي أفضل بالنسبة لصغار المستثمرين، وتعطي انعكاساً أفضل للوضع المالي لشركة "دريك أند سكل".

وأوضح أن خلال اجتماع الجمعية العمومية يوم الخميس الماضي، انكشف أمام الجميع أن التحفظات التي تم أخذها من قبل مدقق الحسابات بنحو 700 مليون درهم في ما يتعلق بـ "إيرادات مشكوكة"، تم إقرارها.

وسيتم تخفيض رأس المال على مرحلتين، الأولى بقيمة 990 مليون درهم، والثانية بـ722 مليون درهم، على أن تتم بعد ذلك زيادة رأس المال بـ500 مليون درهم لصالح تبارك، على أن تكون مدفوعة بالكامل.

وأبلغت تبارك المساهمين بأنها ستسحب عرضها للمساهمة في زيادة رأس المال ما لم توافق هيئة السلع والأوراق المالية على المرحلة الثانية من تخفيض رأس المال.

حيث تمت الموافقة على تخفيض رأسمال الشركة البالغ مليارين و280 مليون درهم، بقيمة الخسائر المتراكمة البالغة 990 مليون درهم، وأيضا خفض بقيمة 722 مليون درهم يتعلق بشطب محتمل لديون غير المتوقع تحصيلها.