سبكيم: نمو الطلب في الصين وأوروبا دعم أرباحنا الفصلية

نشر في: آخر تحديث:

قال أحمد العوهلي، الرئيس التنفيذي لشركة سبكيم، إن تحسن مبيعات الشركة جاء متسقا مع نمو الطلب في الصين وأوروبا، وإن إغلاق مناجم فحم في الصين أدى لرفع الطلب، ونتوقع استمرار النمو.

وأضاف خلال حديث له مع "العربية": "أن ارتفاع المبيعات في الربع الأول جاء بحدود 10%، ومعظم أسعار المنتجات ارتفعت بحدود 10% إلى 13%، وأن تحسن النتائج جاء بعد ارتفاع الميثانول من 45 إلى 50% مقارنة مع الربع الأول من العام الماضي، وهذا ما عزز من نتائج الشركة".

وأكد العوهلي أن أسعار اللقيم السائل ارتفعت بحدود 15%، والبوتين ارتفع بحدود 50% مقارنة مع الربع المماثل من العام الماضي، أما بالنسبة للقيم الغاز الذي حدد من وزارة الطاقة وأرامكو ثابت خلال العام الحالي، والمتغير هو اللقيم السائل.

وأضاف "إن استقرار سوق النفط خلال الوقت الحالي يعزز ثقتنا وتفاءلنا أن الأشهر القادمة خلال 2017 يكون في استمرار لتحسن أسعار المنتجات أو على الأقل ثبات بعضها، ولاحظنا نمو الطلب في الصين، وأيضاً في أوروبا، وهو ما عزز ارتفاع الأسعار في الوقت الحالي. العامل الآخر هو إغلاق بعض مناجم الفحم في الصين، وكثيراً من مصانع البتروكيماويات تعتمد على الفحم كوقود أساسي، ما عزز قوة العرض في الصين. نتوقع تحسناً خلال العام الحالي".

وفي سؤال عن تأثير أعمال الصيانة المجدولة على أداء الشركة، قال العوهلي" إن لدى الشركة 12 مصنعا في الجبيل، وطبيعي خلال كل عام هناك مصنع أو مصنعان يمران بعمليات صيانة مجدولة". وقال "إنه خلال عام 2016 ارتفع السايبر، وارتفعت معه تكلفة التمويل، الأمر الذي شكل تحدياً للكثير من شركات البتروكيماويات، لكن ما لبثت أن استقرت الأمور خلال العام الحالي، لكن لا يوجد تغييرات جذرية من ناحية التمويل والتشغيل".