"كريم" تدرس مستقبل النقل التشاركي مع وزير النقل المصري

نشر في: آخر تحديث:

ناقشت وزارة النقل المصرية، وشركة "كريم"، الرائدة في سوق النقل الذكي، مستقبل قطاع النقل التشاركي في السوق المصري.

حيث استقبل وزير النقل المصري، الدكتور هشام عرفات، ممثلي شركة كريم العالمية وقيادات الشركة في مصر خلال لقاء بمقر الوزارة بحضور مساعد وزير النقل المصري، الدكتور عمرو شعت، ورئيس جهاز تنظيم النقل في القاهرة الكبرى، والمهندس السيد متولي، حيث يتولى الجهاز تنظيم النقل التابع لوزارة النقل سلطة تنظيم هذا القطاع وفقاً لمشروع قانون النقل التشاركي الجاري دراسته.

يأتي ذلك في إطار سلسلة من الاجتماعات التي تقوم بها شركة كريم مع الجهات المعنية لبحث مستقبل قطاع النقل التشاركي في السوق المصري.

وأشادت "كريم" بالدور الذي تقوم به وزارة النقل المصرية في الاهتمام بهذا القطاع الذي يستفيد منه ما يزيد عن مائة ألف سائق حر ومليون راكب من خلال خدمات النقل التشاركي المقننة.

ووجه وزير النقل المصري بضرورة النظر في منظومة النقل بصورة شاملة بما فيها وسائل النقل الجماعي وغيرها وأهمية مشاركة الشركات العاملة في هذا المجال مثل كريم للاستفادة من خبراتها حيث يمتد نشاط كريم إلى 12 دولة منها السعودية والإمارات وباكستان ومصر مما خلق لديها خبرة إقليمية فريدة.

وقال رئيس عمليات كريم بمصر ونائب الرئيس لقطاع خدمة العملاء، رامي كاطو، إن شركته تهدف إلى التوسع في السوق المصري عن طريق تقديم خدماتها بجميع أنحاء الجمهورية من أجل توفير وسيلة نقل آمنة واقتصادية ويمكن الاعتماد عليها مع خلق المزيد من فرص العمل.

وأضاف: "تشمل شبكة "كريم حتى الآن نحو 10 مدن مصرية هي القاهرة والإسكندرية والمنصورة وطنطا ودمنهور والغردقة والزقازيق وبنها والمحلة وكفر الدوار.

كما تخطط كريم للتوسع في محافظات دمياط وبورسعيد والإسماعيلية والسويس والمنيا وأسيوط بنهاية عام ٢٠١٧. وقد تمكنت الشركة من تحقيق الاندماج للتاكسي الأبيض في القاهرة الكبرى منذ سبتمبر ٢٠١٦ ومحافظات أخرى تباعا وذلك لتلبية الاحتياج الضخم لخدمات النقل في السوق المصري المتميز.