بيكر هيوز: الكيان الجديد هو ثاني أكبر شركة خدمات نفطية

نشر في: آخر تحديث:

أكد رامي قاسم، رئيس شركة "بيكر هيوز جي اي" الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والهند، أنه تم انطلاق التداول على أسهم الشركة الجديدة BHGE في وول ستريت نيويورك.

وأضاف أن الكيان الجديد هو ثاني أكبر شركة خدمات نفط في العالم، وأن جنرال إلكتريك ستضيف الكثير إلى هذا الصرح الجديد، خصوصا أنها استثمرت الكثير في التقنيات الرقمية.

وتعد الشركة الجديدة الأولى والوحيدة من نوعها من حيث العمليات المتكاملة التي تجمع بين أفضل المعدات والخدمات والحلول الرقمية في القطاع لتغطي كافة مراحل العمليات في قطاع النفط والغاز.

وابتداءً من اليوم، ستساعد "BHGE" عملاءها في الحصول على الهيدروكربونات ونقلها وتكريرها بكفاءة وإنتاجية وأمان أكبر، بالتزامن مع خفض البصمة البيئية للعمليات والحد من تكلفة الإنتاج للبرميل.

وكانت هيئة مكافحة الاحتكار في الولايات المتحدة قد أعطت شركة جنرال إلكتريك الموافقة على دمج أنشطتها للنفط والغاز مع بيكر هيوز في 13 يونيو الماضي.

وأضافت وزارة العدل الأميركية أن الصفقة وُوفق عليها بشرط أن تبيع جنرال إلكتريك وحدتها ووتر آند بروسيس تكنولوجيز قبل إتمام الاندماج مع بيكر هيوز.

إلى ذلك، عينت جنرال إلكتريك جون فلانيري رئيسا تنفيذيا جديدا للشركة ليحل محل جيف إيملت الذي يتنحى بعد 16 عاما كرئيس للمجموعة المتنوعة الأنشطة التي ساعدها على أن تتجاوز الأزمة المالية لكن قيمتها الآن تعادل ثلث ما كانت عندما تولى المنصب.

وتحت قيادة إيملت باعت جنرال إلكتريك وحداتها للتمويل والبث التلفزيوني والأجهزة ووحدات أخرى للتركيز على خدمات ذات هامش أعلى للربح وأنشطة مرتبطة بالبرمجيات وخفض التكاليف لكنها فشلت في تحقيق نمو للأرباح بالسرعة التي كان يأملها بعض المستثمرين.